]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أفكار مضيئة: - 2 - حرية

بواسطة: محمد أكزناي الفريول  |  بتاريخ: 2013-11-14 ، الوقت: 11:11:09
  • تقييم المقالة:
"أريد أن تهب ثقافات كل الأراضي بمحاذاة منزلي و بكل حرية ممكنة لكني أرفض أن أنقلب بهبوب أي واحدة منها "
المهاتما غاندي
---------- 
إنها مقولة عميقة وفكرة أعمق قالها غاندي منذ زمن ونحس اليوم بجمالها وقيمتها لأننا في هذا العصر و أمام كل التحديات التي يطرحها زمن العولمة نحتاج أن نحس بتلك الحرية ولست أقصد حريات الثقافات في الهبوب بمحاذاة منازلنا بل حريتنا نحن في أن نستنشق نسائم تلك الثقافات دون أن نفرط في ثقافتنا و هويتنا و مبادئنا . فليعبر الآخر عن ثقافته و أفكاره ولكن عليه أن يدرك أنه لاحق له في قص أجنحة ثقافتنا و لاحق له في أن يفرض علينا ثقافته. 
إننا نريد أن نفهم الآخر بنوع من الفضول و الرغبة في أخذ ما يفيدنا فالحكمة ضالة المؤمن لكننا نريد أن نظل نحن بثقافتنا و هويتنا و لانرغب أن نصير نسخا هجينة للآخر
مقولة غاندي تلامس المعنى الحي و الحقيقي للحرية و هو إحترام حرية الآخر فحين يريد غاندي لباقي الثقافات أن تهب بمحاذاة بيته بكل حرية ممكنة فإنه يريد أيضا أن يحافظ على ثقافته و هويته و أن لاتقوم الثقافات الأخرى – باسم الحرية – بمحاربة ثقافته و قمعها و إلا فإنها ستكون قد انتقلت من الحرية إلى الفوضى حيث تسعى كي تعلن نفسها ثقافة واحدة وحضارة واحدة و نمط عيش واحد . 
أخيرا أتساءل ألسنا اليوم أمام فوضى العولمة التي تكرس النمط الواحد في كل ميادين الحياة؟!!
محمد أكزناي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق