]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

علمونى أدبا

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-11-13 ، الوقت: 20:54:20
  • تقييم المقالة:

هل تسأموا  منى 

أن تسمعوا  كلمى 

إن تحزنوا يوما 

فحزنكم  حزنى 

أو تفرحوا أبدا  

فسعدكم   سعدى 

ما   نال من عزمى 

لومٌٌٌٌٌٌٌ  و تجريح

يقول  به خصمى 

ولا هز من ريح 

عندى لكم فِكَــــــــــــرٌ

لها  دائما  عطرٌ

فاسمعوا الى  نغمى 

فحكمكم له  أثر 

يزكو بنفسى 

فلا قلبى بقسو 

ان تحكموا ضدى 

 انا ات  فأسمعه 

وقلبى  بالله  يرفعه 

أمطروا به سمعى 

فأنا اليكمو اصغى 

ومنكمو علمى 

بغيركم انتم 

والله من قبل 

لا اوجلُ و لا اغفل 

فقولوا فلن أخجل 

عليكمو نصحى 

و تثقيفى وتاديبى 

 اياكمُُُ اقصد 

يا من بهم ارشد 

لبيكمو قلبى 

لا تخذلوا طلبى 

اخذتم  من الروح

تفكيرى و تصريحى 

فانصاع لكم  فكرى 

بكل ما يجرى 

و يحوى  من الذكر 

هاؤمو قولوا 

ابدا و لا تعولوا 

فالريب منكم 

ظلم الى روحى 

ايضا و تجريحى 

فلا تلومونى 

واقبلوا عذرى 

لبيكمُ  أنتم 

أينما كنتم 

لا تعجلوا  ابدا 

واقبلوا  منى 

انا لست وحدى 

فى ظلمة  الوجد 

بل انى الان 

لا ادرى ما شأنى 

ان كنت وحدى 

يلطف بى ربِّى 

خير من  ربَّى 

معبودى وصمدى 

فيا ليته يرضى 

غافر الذنب 

مؤئل العبد 

هاؤم اعتذر 

فلا لتبتدروا 

لتأثيمى و ذمى 

بالله  أسالكم 

و اللهِ أنشُدُكُمْ 

لا ترحلوا عنى 

لا تسأموا منى 

بالله ذا الوَعْدُ 

إليكم أعْدو 

لا تخذلوا قلمى 

 

..............................

علمونى  أدباً

من ديوانى : رحيق 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق