]]>
خواطر :
سألت عنك جزر الأوهام ، غرقت مباشرة في مياه البحار، بعد السؤال...سألت عنك الوديان، جفت مياهها قبل حتى إتمام السؤال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حوار الالئب والكلب

بواسطة: Ramdane Bouchareb  |  بتاريخ: 2013-11-13 ، الوقت: 20:46:47
  • تقييم المقالة:
حوار الذئب والكلب ‏12 نوفمبر، 2013‏، الساعة ‏06:15 مساءً‏ العامةالأصدقاءالأصدقاء باستثناء المعارفأنا فقطمخصصةالأصدقاء المقربون‏الجزائر‏رؤية كل القوائم...العائلةمنطقة ‏‎Aïn Oussera‎‏‏‎Facebook‎‏‏‎ahmad ben abd errazak‎‏المعارفعودة للخلف عوى ذئب فوق تلة منسية يتضور جوعا  من شدة القحط, فسمعه كلب من كلاب القرية حن وشفق عليه    من شدة    الحنية,ولأن في الكلب خصلة وفية تلقاها من تربية بشرية,لحق بابن جلدته بعد ما تغلبت عليه طباعه    الكلبية   وراح يسأل ابن عمه ,مابك تعوي  عواء أرعب الرعية "عفوا"أقصد أغنام القرية ,رد عليه الذئب بحيله الأزلية.   كيف لا أعوي وقد هدني الجوع  أصبحت في حالة مرثية.   كيف  لا وأنا أرى خرافكم تقدم قرابين "عفوا" هدايا في صحائف مشوية.   كيف يصمت جوعي وقد التصق الجلد بضلوعي .   رد الكلب بنبحه المعتاد,قائلا:   كيف تطمع في ما ليس لك فيه ملكية ,فاضرب في البرية علك تصطاد فريسة حية .   ولا تقرب هاته الملكية.   عوى الذئب بكل خبث النية.وقال:   أحلال عليهم وحرام علي   أراعيا يأكل لحم الرعية وكلابه تقتات من فتات الصينية,واللوم يبقى علي    بوشارب رمضان  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق