]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر" في إصلاح المجتمع مقصد العدل

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-03 ، الوقت: 10:17:16
  • تقييم المقالة:

أيّها الإنسان الحر  *    

 

 (كان في زمن عمر بن عبد العزيز قحط عظيم ،  فوفد عليه قوم من العرب ، فاختاروا منهم رجلا لخطابه فقال ذلك الرجل : يا أمير المؤمنين إنّا أتيناك من ضرورة عظيمة ، و قد يبست جلودنا على أجسادنا لفقد الطعام، و راحتنا في بيت المال ، و هذا المال لا يخلو من ثلاثة  أقسام : إمّا أن يكون لله ، أو لعباد الله ، أو لك ، فإن كان لله فالله غنيّ عنه ، و إن كان لعباد الله فآتهم إيّاه ، و إن كان لك فتصدّق به علينا إن الله يجزي المتصدّقين. فتغرغرت عينا عمر بن عبد العزيز بالدموع و قال : هو كما ذكرت . و أمر بحوائجهم فقضيت من بيت المال ، فهمّ الأعرابيّ بالخروج فقال له عمر : أيّها الإنسان الحر، كما أوصلت إليّ حوائج عباد الله و أسمعتني كلامهم ، فأوصل كلامي وارفع حاجتي إلى الله تعالى ! فحول الأعرابي وجهه  قبل السماء و قال : إلهي اصنع مع عمر بن عبد العزيز كصنيعه في عبادك ! فما استتم الأعرابي كلامه حتّى ارتفع غيم فأمطر مطرا غزيرا، و جاء في المطر بردة كبيرة فوقعت على آجرة فانكسرت ، فخرج منها كاغد(قرطاس) عليه مكتوب : " هذه براءة من الله العزيز لعمر بن عبد العزيز من النّار ". )

 

                                              التبر المسبوك في نصيحة الملوك

 

                     للإمام حجّة الإسلام  أبي حامد محمّد بن محمّد بن محّمد الغزالي     الصفحة : 56

 

                                                                                         

 

 

 

* أ. جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " / 2011

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق