]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيبتي وباقة ورد

بواسطة: ناريمان محمود معتوق  |  بتاريخ: 2013-11-12 ، الوقت: 13:24:11
  • تقييم المقالة:

تأملت زخات المطر من خلف تلك الستارة  نظرت الى البعيد تنتظره بشوق واستمعت الى ألحان عقارب الساعة  فقلبها بات يخفق بشدة  هاهو آت  اقترب الوقت  وبدت لحظات الإنتظار أطول ها هو آت ليزهر ربيع عمرها  من جديد اقترب الموعد ... تناثرت ورودها خجلاً  وتباعدت يداها وهي ترتجف طرق الباب... أسرعت لتفتح الباب توقفت  وأمعنت بلحظاتها ترى من يكون  وأين هي من الجنون من يطرق بابها سوى الحزن فتحت الباب وإذ بباقة ورد رائعة  كتب عليها (حبيبتي لا ولن أنساك) ضحكت  وتبسمت لزائرها الحنون  وسرح بها التفكير  للحظاتها معه حيث الضحكة لم تفارق وجهه بروحه المرحة  ونقاء قلبه ها هو يعود بإبتسامته المعهودة  وصوته الدافئ وكلماته التي لطالما ترنم بها صوته العذب أيقظها من جديد ضمها إليه حاول أن ينسيها ألم بعاده ف ها هي الأيام تعود ليبقى معها ولن يفارقها أبدا
 

قلمي وما سطّر 
لحن الخلود
ناريمان
‏الثلاثاء, ‏12 ‏تشرين الثاني, ‏2013
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق