]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ابني حبيبي

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-11-11 ، الوقت: 22:54:51
  • تقييم المقالة:

هجرك عني لكسب مدخرات لبناء مستقبلك افرحني   و ابكاني

كم تمنيت ان اكون غنيا اعطيك كل مالي و لا ادوق عداب الوحدة و ابقى اراك و تراني

اقضي الليالي و انا على    فراشي  و خيالك لا يغادر اجفاني 

تغمض العينين تبقى تري طيفك يحرك الرموش و لا تترك النوم ياتي  و لو لثواني

حبيبي انت قرة عيني لا ارى سواك هل قلبك قبل ان تتركني وحيدا في هدة الدنيا و تنساني

و الله لقد اصبحت كمولود يصرخ عطشا من حليب ام تركته جوعان يعاني 

و ركضت وراء عشيق تلهو معه انساها قلدة كبدها حتى مات في   كتمان

لا تكن مثلها فتقفد اباك الدى احبك و خيرك على كل ما فى الدنيا من اغراءات اخر الزمان

فرط في كل ما يملك اليك لاخوتك لامك لا يهمه الا ان يراك تعيش في امان

فكر في ابيك يريد ان يحضنك و يعيش معك و لو لثواني قبل ان يموت كل من عليها فان

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق