]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الولاية عند الشيعة تبطل مذهبهم كله .

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2013-11-11 ، الوقت: 18:48:39
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

يعتقد الشيعة (( الشيعة الإثني عشرية)) أن أهم ركن من أركان الإيمان هو الإيمان بولاية علي رضي الله عنه .و أنها مدار الإيمان .فلا يعتبر مسلما و لا مؤمنا من لم يؤمن بولاية علي رضي الله عنه .حتى و إن اقام  أركان الإيمان و أركان الإسلام الأخرى .

 

و الآن بنبحث حقيقة هذه الدعوى و سنرى أنها دعوى تبطل مذهب التشيع كله بطلانا تاما .

 

أولا :

يرى الشيعة أن ولاية علي رضي الله عنه  هي إرادة الله .فالله تعالى كان يريد عليا خليفة من بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم .

و يرى الشيعة أن رسول الله -ص- كان يريد عليا خليفة له .

و يرى الشيعة أن عليا كان يريد الخلافة لنفسه بعد محمد-ص-.

 

الذي حدث أن إرادة الصديق رضي الله عنه تغلبت على إرادة الله و رسوله -ص- و إرادة  علي  ر ع .

 

فهل يعقل هذا ؟.

أليس الله (( فعالا لما يريد ))؟.

 

ثانيا :

 أركان الإيمان  تهم و تمس كل الناس إلى أن تقوم الساعة .و هي أركان ثابتة لن تتغير أبدا و إلى قيام الساعة .

لكن الولاية كركن من أركان الإيمان  عند الشيعة , لا يعني و لا يهم  من لم يحضر تلك الأيام .أيام وفاة النبي -ص- و الخلافة من بعده .

و هذا الركن أصبح لاغيا بحكم الواقع .فلا قيمة لإيمان الإنسان  به أو نكرانه  و هو لم يحضر تلك الأيام

.فما ذنب المسلم الذي لم يحضر تلك الأيام ؟.

و ما قيمة إيمانه بولاية علي ر ع ؟.و هذا الإيمان لن يعطي الولاية لعلي و لن ينزعها منه ؟.

 

فثبت أن عقيدة الشيعة في الولاية تتضمن في طياتها نسف المذهب برمته .

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق