]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غرائب

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-11-11 ، الوقت: 01:49:13
  • تقييم المقالة:

 قطعان تعدو من ورائها اسْــــــــــــدُ

                           ما تترك الصيد  له من  فتكـــها بــــــــُد ُ

يموت اللص  أمينا على  نفــــــــــــس 

                         و الشريف شأنه  موضوع   فاته الســـعد ُ

بلاد تئن فى وجد  و تنــــــــــطرح 

                        وشعوب  حالهم  قد  فــــــــــــــــــــاته ود ُ

و الماضى الذى   عم بالمــــــــجد 

                       فكيف بحاضر  له لم يشـــــــــــــــــــــــــدُ؟

 وأنا فى مستهل عمرى لا أرجو

                        غير بلادى  وما لى عن حـــــــــــــبها رد ُ

غير أنات من الماضى   الىَّ تعدو

                      فهل   من مغيث   لهــــــــــــــــــــــــــا فلْيَعْدُ

هتف لك الماضى يا مـــــــــــــــــــصر 

                       كيف السكــــــــــــــــــون هذا ولك مجـــدُ 

و بك الــــــــــعلوم وانت هذه الخــــــلد 

                   فيا تعسا  كيف بــــــــك وَجــــــــــــــــــــــــــد ُ

 يا خير البلاد   كيف تكبـــــــــــو  بلاد

                  على سائر البلدان لــــــــها  فى الاعطاء  مدُ ؟

هل لها قيمة هذه الدنيا بغــــــــــيرك؟ 

                    يا مصر  ان هنت  كان بها زُهــــــــــــــــــــدُ 

هذه النفس قد  عاشت ولها أمــــــــر 

                     كيف إن ضنت  يرتادها رُشـــــــــــــــــــــدُ

كم  من   لصوص  فيك قد طمــــعوا 

                    فساخت بهم أرض  أينما تمتـــــــــــــــــــد ُُّ

قالوا ثورة  و غليها قد قتلــــــــوا 

                     من  الابرار   قائلين انها المجــــــــــــــد ُ

و ما رأينا من مجد وان نلقى  الا

                  لوما  فصامت شريف  وألسَــــــــــــنٌ عَبْدُ

ارض تباع  هنا واختها ســـــــلبوا 

                 وما للإصلاح  عندهم خـــــــــارطة ولا بَند ُ

غرائب يا وطنى فيك  وما أجــــــــد 

                   غير التـــحسر  دواءً  لم أعْــــــــــــــــــدُ

لك الله ياوطنى  وهُو صمــــــــــــدُ

                    من قوم  حسبوا الخيانة عزا به خُلد ُ 

 

                 

                 

                          


 من ديوانى : رحلة وطن 

أحمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق