]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسائل الأدباء إبداع أنساني (في ثنائية الأمير الشهابي والكاتبه أرب جمال )

بواسطة: الامير الشهابي  |  بتاريخ: 2013-11-10 ، الوقت: 21:31:18
  • تقييم المقالة:

(حوارات فكريه ذات مضامين إنسانيه )
مقدمه لنص رسالة من الأمير الشهابي للكاتبه العربيه أرب جمال
=================================================
جعلت لقلم أبيض اللون لايعرف لون الخربشات مساحة في دفاترها
ينظر لدفاترها أنها مدونة تستحق أن تحظى بصدق المشاعر
آثر أن يذيب التفاصيل لتبدوا متوحدة في الصوره التي نرسمها
في عالمنا ..أحيانا أقرأ دمعة في عينيها وهي تكتب بعض التفاصيل
وتصاحبها الذكريات ..أقرأ في حروفها مشاعر الوفاء الأبدي لفرسان
الحقيقه والصدق فليهج لسانها بالدعاء ..فقررت أن تهديني من
رسائل الأدباء ما جعلني أجد مساحته هنا ..توارد الخواطر في
الكتابه بعد روحي له دلالته الأيمانيه ..هنا كل شىء يكون مرتسما
على خارطة البال ممزوجا بخطوط التفاصيل فيا لها من روعة النسيج
الأدبي بمعانيه الأنسانيه ..
دفاترها تحكي حكايات وتجمل الصوره ..
رساله على البال نستحضرها في رسائل الأدباء أدب المعرفه وأدب
الذات وقد جمعتها في دفاترها فهي تدرك دوما أن في الرسائل
الأدبيه حكمة المعرفه والزمن والحروف ..
هي أرادت أن تكون مجتمعه في على البال وكل التفاصيل
فلها ماتمنت ولي مادعت من قلبها فشكرا لها من قلب تلك
الأم التي قرأت ماكتبت عنها فدمعت عينها وبكت لأنها حققت
أعز أمنياتها في الحياه أن يكون وجوده في حياتها هدية الرب
لتقر عينا .. الله لايخيب أمل المرتجي ..
في نص هو رساله ذائعه تحمل بين طياتها صورا من صور
الأحساس المغرق بمعاني الحياة والوجود وصورة من صور الأيمان
الساكن في أعماق القلوب ..نتح القلم بجميل العباره ومنتهى الأثاره
فخط أيقونه جميله ..
لأختي الكبيره تقطع الكلمات المسافات لتجد مرقدها هنا
وتستقر في محراب الطهر والفضيله
============
رساله الأمير الشهابي لنص رسالة أدبيه للكاتبه أرب جمال
أشكر الرب على كل شىء لأن كل مايكون من الرب هو إمتحان لنوازع الأيمان الحقيقي
بل وسيلة لنشعر أننا يجب أن نزداد إيمانا وحبا للناس والخير والكلمة الصادقه النابعه من القلب وليس اللسان ..
القلب لايخطىء اللسان قد يخطىء ..القلم لايخطىء لكن الذي يلقن القلم قد يخطىء ..أجمل شىء في حياتك أن تكون سمحا
متسامحا متعاليا عن الصغائر وأن تنظر لأخطاء الآخرين أنها ليست سوى محاولة لم تكن موفقه ..هناك لحظة يهبط وحي
التوبه على الأنسان فيعود لربه وصراطه خفاء قبل علانيه لأن أجمل الصلوات هي صلاة القيام بالليل التي لايراك فيها
غير الله وتشعر أنك إنفصلت عن صخب الدنيا ...
الأنسان ربما يعرف الكثير عن الناس ولكنه أحيانا يعرف القليل عن نفسه لأنه لايراجعها ويتصالح معها
أحيانا فيعيش أزمة مع ذاته يسقطها على غيره ..فنرى البعض ممن تقلبت فيهم الأراء والمواقف ..اوالبعض
الذي لايعرف قيمة للصداقه إلا من بوابة المصلحه والبعض الذي يعتقد أنه وصل لبئر اسرارك بمجرد أن يعرف
شيئا عنك كان يجهله فقط فيشبع هواياته في إيذائك نفسيا ..هي الحياه بتفاصيلها ليبقى البال جزءا منها ندونه .وفي أقسى
الحالات التي مرت بي لم أترك القرآءه بل أستغرق في التأمل وأضع قلما ودفترا دائما بجانبي أدون كل ماتقع عيني
عليه لأنني أعتبرذلك شريط تسجيل رائع لأحداث تكتب نفسها أحيانا ..لنقرأ مافي دفاترنا ونمسح عنه غبار الزمن
لربما يوما نجد شيئأ إفتقدناه نعيش العمر ونحن نبحث عنه كنز في ذاتنا مدفون لايباع ولايشترى ..
شكرا لحروف تثري وتغري الأنسان أن يبدع في إنسانيته ..
=====================
رسائل الأدباء ببعض التفاصيل ستبق على البال كلما مررنا من هنا
الأمير الشهابي 9/11/2013الأدباء


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق