]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مبارك بصوت الشعب . بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-11-09 ، الوقت: 19:51:05
  • تقييم المقالة:

   السيدة عواطف ( أم أشرف ) سيدة من نبت الصعيد ماذا قالت عن مبارك  مع الاعلامي أحمد موسي قالت :  

" أنا بحب حسني مبارك أنا أتأسفتلك يا سيادة الريس يا حسني مبارك إن أنا روحت في ثورة 25 دي كانت طين علي دماغنا كان انقلاب مصر كلها ضاعت اهو بقالنا 3 سنين في الطين اللي احنا فيه "  .  

وفي حديث اخر لها علي قناة الفراعين قالت :   " أنا كل ما اروح قناه بقولك أنا اسفة يا سيادة الريس وإن شاء الله ربنا هيفك سجنك وبقول للمحامين بتوعك متطاطوش هو عمل ايه  ؟ دا محترم دا لما بندهله القاضي وبيقوله محمد حسني مبارك بيقوله افندم  "

  أما خالة الطفل شهيد العمرانية والذي لقي مصرعه علي يد الاخوان فقالت وسط حالة من الصراخ الشديد تعليقا علي الوضع الحالي   :   "يقطع ده على ده ولا هننتخب حد ولا عايزين ريس مافيش من  بعد حسنى مبارك  البلد باظت  " 

  أما الكابتن مصطفي يونس وبعد لقائه مع السيد الرئيس بمستشفي المعادي العسكري فجأ حديثه يؤكد علي حبه الشديد لمبارك ذاكرا أن الرئيس مبارك معني بكل ما يحدث في الوطن من أحداث مؤكدا علي ان حديث الرئيس مبارك معه عن مصر حديث إنسان وطني مخلص لوطنه محب له بكل جوارحه مستنكرا ما تعرض له الرئيس من ظلم وافتراءات "   

     هذا صوت الشعب الشعب الحقيقي وهؤلاء هم المصريون الحقيقيون وليس مجموعة المنتفعة والعملاء الذين يموج بهم الاعلام منذ النكسة وحتي اليوم والذين ظلوا حريصين علي اخفاء الصوت الحقيقي للشعب الي  ان ارتفع هذا الصوت ارتفاعا بأت كل محاولاتهم باسكاته بالفشل . ارتفع صوت الشعب وسرتفع اكثر واكثر وابدا لم يستطع احد اسكاته انه الصوت الذي سيعرف من خلاله الجميع ماذا يمثل مبارك بالنسبة لابناء الوطن الحقيقيين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الامير الشهابي | 2013-11-09
    الأخت الفاضله سلوى ..علىنا مواجهة الواقع المرير الذي يمثل ذروته في التخريب الذي تحاول به الصهيونيه الأخوانيه جر مصر للدمار ..الرئيس حسني مبارك
    أدى دوره الوطني وعلينا أن نصحو لما تدبره زمر الحقد على العروبه في إستنطبول وواشنطن وتل ابيب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق