]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أُكابر ( بضم الألف )

بواسطة: زهرة الياسمين  |  بتاريخ: 2013-11-09 ، الوقت: 17:58:38
  • تقييم المقالة:

صباح آخر .. تختفي منه المشاعر ..
صباح آخر .. كما كل صباح ..

ككل أيام الشتاء الباردة .. بلا أي زائر ..
ويعلو الصوت أخيرا .. حتى بحّت الحناجر ..
أناديك بلا صوت .. كسكان المقابر ..
أشتعل بداخلي ألما .. أحترق ولكن أكابر ..

يا أنت يا ذا القلب البارد .. أجبني أتخلو منك المشاعر ؟؟
أم أنك احببت اللعبة وأتقنت مشية المتفاخر ؟؟

يا سيدي ....
دعنا نشرب نخب قلوبنا ونرهن حبنا ونقامر ..
نتراقص فوق مشاعرنا .. ونخفي الحب بالسرائر ..

تختال بمشيتك أمامي وأنا أتجاهل وأكابر ..
وتزيد بداخلنا الحرقة .. يدق القلب كبركان ثائر ..

نمشي ونغض الطرف وأمر بقربك دون مشاعر ..
تتجاهلني وتعاند وتحن سريعا فتغادر ..

وننتظر صباحا آخر علّه يخبئ بين ثناياه زائر ..
علّه يعيدنا كما كنا أو ينتزع قلوبنا ويغادر ..
رحماك ربي بنا .. فذاك القلب حائر ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق