]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سرطان الأحزان

بواسطة: Muhammed Mohsen  |  بتاريخ: 2013-11-08 ، الوقت: 15:05:34
  • تقييم المقالة:

تتهادى الاحزان بخطوات بطيئة نحوى
الى ان تستقر فى صدرى
فتقبع جاثمة فوق قعره
حتى تبطئ انفاسى
ويغرورق لها ناظرىّ
وينسدل على شاشة افكارى :تتر مسلسل يوميات حياتى
مكتوب كهالة معتمة على غير عادة المسلمات الكونية
مشكول ومنقوط بحروف: صاغتها دماء جراحات قلبى ..عبر السنون
فكانت لها مداد الدواة
:ثم اما بعد بمستقبل قلبك... هاكم ال:تتر ...
لم استطع منه هربا حتى عندما سطرت تلكم العَبرات من العبارات..
فأواجهه حتى أجد يأساً.. لم يجد بى بأساً
ثم..
ثم :اعتصر عيناى وانفض رأسى مستفيقاً
عندما اتذكر:انما ذالكم الشيطان ليَحْزُنَ الذين ءامنوا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق