]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تيتنك 2013 م

بواسطة: بريق الماس  |  بتاريخ: 2013-11-08 ، الوقت: 14:02:07
  • تقييم المقالة:

                                             ((  تيتنك  2013 م ))

                                                                                                  نثرها (بريق الماس)

لعلي بهذه الأسطر أثير الأشجان المكبوتة  بقوة العقل والمنطق وبسياج علم النفس ..

لكن نفسي نازعتني واستحكمت علي بأن أنفس عنها بما لم تستطع تحمله  ..فأذني لي بان أنيخ جمالات  أشواقي وحبي أمام عتباتك وان أفك عنها حبال أفكاري لأريك بضاعتي وان كانت مزجاة إلا أنها أغلا ما املك وأنفس من النفيس ..

هاأنا أفكها . . . أتعرفين هذه؟ انظري ما أجمل ألوانها وأحلاها  ..أترين .. إنها صورة محبين لكنهما واحد!! لا تستغربين ,ركزي ستجدين الحياء والعفة والطهارة تحيط بهما ولو نظرت للمكان الجميل من حولهما فشجرة لم تر عينك مثلها ولو أنها تبدو بسيطة ..

هل كان يحلم يا ترى أو يخطر على بال هذا المحب أن يجالس حورية كهذه التي ترينها ؟ هل شاء له القدر أن يقترن بها ويعيش لحظات لا تعوض ولا في منامه ؟ يا كثر ما احسده على زهرة النرجس كسيرة الأهداب حوراء العين تلك.

دعيني اريك الأجمل. .نعم هما بداخل (قارب حب) يتبادلان النظرات  ..الصوت  (سكر عيونك).. جالسان علا شرفة  قصر تقريبا ..ياه أتلحظين أحاط  بهما الغيم  ..يا سلام  قطرات الندى تعطر الأجواء كماء الورد ..

أتصدقين لو قلت أن الزمن توقف هنيهه عندما أصبح العُناب مزيجا بالعسل فسقى كل واحد منهما الآخر شرابا لطالما اشتاقا له ولو لم يرتويا لكنه قتل العطش بل أخرسه .

هل لي أن أصفها ولو أنها لا توصف !كل شيء فيها طبيعي ومو طبيعي حيرت الألباب (طيبتها وقسوة جفاها ..ضحكها وهيبة بكاها ..روحها وحدة ذكاها ..تملؤك بالأسئلة..هي حقيقة وإلا خيال ؟..هي ممكنة وإلا محال ؟..هو سهلها صعب المنال أو صعبها تستسهله ؟..ليه كل شي فيها تظن انك تعرفه تجهله ؟..وليه كل لامعقول فيها ومع ذاك تعقله ؟..أليست بالفعل فريدة ؟

الآن سأريك المفاجأة.. هل لك أن تغمضي عينيك الجميلتين لثوان.. إفتح (وشوف)..------ القمر لابس نظارة ..ياربي أرأيت أجمل وألا أحلا ؟.. لقد أسدل القمر شعره فوق عينيه ولا أخفيك سراً لقد رأيت خالة تسكنه في مكان لا تسكنها الخالات ولا العمات مكان لا تسكنه إلا أحلى المجوهرات , فيا بخت الخالة بما حضيت به .

ماذا تقول ؟ القات تسكر !لم أفهمك !.. آه فهمتك ..تقصد تشرف القات حين سكن يديه وتلهف المحب حين سكن فيه ..لقد بلغا ذروة شغف الحب ولقد أصبحا بنيانا بل جسداً واحداً ألا تشاهديهما وقد شبكا بنانهما معا !

تخسأ الأيام وتخسأ الدنيا فليس لها أمان ! أتدرين لقد تفرق المحبان وانتهت حكايتهما..

لا تبكي ..فهذه مجرد قصة من الزمن الجميل أحكيها ولا يمكن أن تكون حقيقة فنحن في عصر الذئاب

أتمنى أن أكون قد أسعدتك سيدتي وسامحينا ..وأشكرك علا مأدبتيك الفاخرة التي لم أذق مثلها والحلا بعدها اعتقد اسمه (جاتوه).

وقبل أن احزم أمتعتي وأرحل من بابها ولربما لن أقابلها مجدداً أهدت لي بنصيحة بعد كل ما سمعت..

قالت لي(( لا تندم على مبدأ عشته ولو صار ذكرى تؤلمك فإذا كانت الزهور قد جفت وضاع عبيرها ولم يبق منها غير الأشواك فلا تنسى أنها منحتك عطراً جميلاً كان قد أسعدك , وإذا قررت أن تترك حبيباً فلا تترك له جرحاً فمن أعطانا قلباً لا يستحق أبداً منا أن نغرس في قلبه سهماً أو نترك له لحظة ألم ؛ يا مسكين لا تحب احد أبدا فالحب مقدس ولا يصلح العبث به )) بحفظ الله...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق