]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أدرنالين

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2013-11-07 ، الوقت: 06:52:11
  • تقييم المقالة:

الأدرنالين هرمون معروف  يدفع الجسم لزيادة الحركة ..فإنه يكسبه طاقة زائدة أو بمعنى أصح يستفزز الجسم لاستخدام مزيد من الطاقة

وهو علميا  ينتج مع الخوف....أو الغضب

وأنا أعتبرة دافع الحياة للتغير والتطور

 

وبرغم عقل الانسان الجبار ...وقدرته على معرفة الأهداف الصائبة ...ولكن خطوة السعى لتحقيقها ...للأسف تأتى غالبا تحت مؤثرات 

كالخوف ...كالغضب...كالغيرة (وهى نوع من الغضب).....إلخ من الانفعالات

 

 

فمثلا

كامرأة  أعمال البيت الروتينية  لكثرة أدائها تفقد الحماس  والرغبة ..وأكيد الرغبة فى الابداع

ويبقى الزوج(غالبا)...أدرينالين الحياة

فخوفا من غضبه...يكون الطعام جاهز فى وقته...البيت مرتب نظيف...الأولاد نظيفين...إلخ

لو حاولنا تجاهل هذا الادريانلين وتذكرنا تفسير عقلى  ...كدور الام السامى  وطاعة الله ...وحب الابناء...كله جميل ...لكن يبقى المفعول السحرى للأدرينالين الأسرى (الزوج)....فإنه يدفع حتى الزوجة للاهتمام برونقها وجمالها

ولو خرجنا خارج الاسرة وكينونة المرأة وانتقلنا لعالم البحث العلمى.....نجد مقولة مختصرة رائعة 

الحاجة أم الاختراع

فإذا ماشتدت حاجتك للشىء  ووصلت حالتك للغضب قى رفض الواقع ظهرت لك فى الأفق سبل جديدة لقضاء حاجتك (إذا روضت الغضب  لمزيد من التفكير )ستجد الاختراع

 

حتى البحث العلمى الأكاديمى ...يكون ممل وبطى  إذا لم يشمل رفض واقع ما  والبحث عن حقيقة أوضح فى بحوث العلم السابقة

 

وفى سير الحياة من أعمال بسيطة أو معقدة ..إن لم يكن هناك(أدرينالين))حافز قوى لن تحدث خطوات جادة

وأعتقد أن حياة الكثيرون تفتقد الادرينالين ...ولاأدرى أهو عيب خلقى ...أم عيب مجتمعى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق