]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عقوق الوالدين

بواسطة: أبو يوسف  |  بتاريخ: 2013-11-06 ، الوقت: 23:49:53
  • تقييم المقالة:

قال لله تعالى : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا . وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا . رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُورًا )

قد قرأت قصصاً كثيرة عن عقوق الوالدين وأستغربت هل يصل عقوق الوادين إلى هذا الحد سبحان الله الأم تصبر على تربية أبنائها من الصغر وتحبهم وتخاف عليهم من نسمة الهواء أما نحن لا نستحمل منهم كلمة واحدة ونبدأ نقول لهم أف وأخرين يقولوا لهم أقوال بذيئه والأب يعمل ويتعب لأجل يطعمنا ويصرف علينا وأيضاً يعاملونه بالمعاملة السيئة ..!

لهذا القدر صار عقوق الوالدين امر هين

لهذا القدر صاروا شبابنا ناكرين لمعروف والديهم 

انسيتم ان الله قارن رضاه برضا الوالدين

انظروا الى الحديث الآتي لتعرفوا قدر الوالدين ..

جَاءَ رَجُلٌ إِلَىٰ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ». قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ». قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ». قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أَبُوكَ».متفق عليه. وهذا الحديث مقتضاه أن يكون للأم ثلاثة أمثال ما للأب من البر وذلك لصعوبة الحمل ثم الوضع ثم الرضاع فهذه تنفرد بها الأم وتشقى بها ثم تشارك الأب في التربيه وجاءت الإشاره في قوله تعالى : (ووصينا الإنسان بوالديه حملته امه وهنا على وهن وفصاله في عامين ).   فليحذر كل عاقل من التقصير في حق والديه فإن عاقبة ذلك وخيمة ولينشط في برهما فإنهما لن يحيا له الى الأبد وحينئذٍ يعض اصابع الندم ولا تنفع ساعة الندم إن بر الوالدين من شيم النفوس الكريمة والخصال الجميلة ولو لم تأمر به الشريعة لكان مدحه بين الناسلجليل قدره كيف وهو علاوة على ذلك تكفر به السيئات وتجاب الدعوات عن رب البريات وبه تنشرح الصدور وتطيب الحياه ويبقى الذكر الحين بعد الممات ..   والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق