]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كثيرا كلمتك

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-11-06 ، الوقت: 17:59:59
  • تقييم المقالة:

 

.................................................................................................................................................................................
كثيرا ما كلمتك 
و كثيرا ما تجدين 
كلامى نظاما غير المشين 
ولكن مالك تتغيرين 
عرضت الروح عرضت الكيان 
و عرضت عليك ما تحلمين 
ثم أنت تبعثرين 
وتركلين الكلام لا تعبئين 
أتيتك من يمين وكلى حنين 
ومن شمال  بصبر السنين 
و لم يحو قلبك إلا الظنون 
أنا فى هواك لقيت الأنين 
وفى البعد عنك فقلبى حزين 
ما تخبرينى ما ترجعين 
أين أمانينا يا نور القلوب 
هيا قولى لعلى أتوب 
هيا لا تتركينى هذا السجين 
هذا الكلام ما عاد يفيد 
كل تغير بعهد جديد 
قولى حبيبة ما تنتوين 
تبدلين معنى الحب بمعنى فريد 
و تطرحين الرجاء بقلب عنيد 
يا من ترتجين الحلم الفريد 
تلوت عليك العهد الجديد 
وقصصت عليك أجل النشيد 
و أفردت لك من روحى سطورا
فهيا اكتبى كل  جديد ؟
تغيرين لفظ الكلام تبدلين اليقين 
تكسرين عزف الأمانى وتؤثرين الجفاء 
وتقولين وداعا بغير حياء 
لم تتركين قولا ولا من هيام 
و هكذا ترحلين بكل جفاء 
تعاندين أم تريدين الخروج

و تظنين انك فوق المروج
ها أنت حرة ذات كبرياء 
ها أنت نجمة بأعلى  سماء 
كنت كل عمرى وكنت الضياء 
وكنت الحياة وكنت الدواء 
وكنت كلامى وكنت الثناء 
على قدر حبك أطلقت  الوفاء 
يا كل عمرى كفاك وفاء 
أنا من أصاب ضروب البلاء 
عهدى عليك بكل جلاء 
سلام عليك ما أطلت سماء 
يا ليت شعرى هل كان وفاء 
كأنى ما لقيت لحبى رجاء 
شكرا حبيبة القلب كفاك وفاء 
.....................................................
 


من ديوانى : رحيق 

احمد المليجى 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق