]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " في إصلاح المجتمع / مقصد العدل 2011

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-11-02 ، الوقت: 16:27:29
  • تقييم المقالة:
في إصلاح المجتمع مقصد العدل       روي عن عبد الوهاب بن عبد الحميد الثقفي قال : رأيت ثلاثة من الرجال و امرأة يحملون جنازة ، قال : فأخذت مكان المرأة و ذهبنا إلى المقبرة و صلّينا عليها و دفنّا الميت ، فقلت للمرأة : من كان هذا الميت منك ؟ قالت : ابني . قلت : و لم يكن لكم جيران ؟ قالت : بلى و لكن صغّروا أمره . قلت : و أيش كان هذا ؟ قالت : مخنّثا، قال فرحمتها و ذهبت بها إلى منزلي و أعطيتها دراهم و حنطة و ثيابا ، قال : فرأيت تلك الليلة كأنّه أتاني آت كأنّه القمر ليلة البدر و عليه ثياب بيض فجعل يتشكّرني ، فقلت من أنت ؟ فقال : المخنّث الذي دفنتموني اليوم رحمني ربيّ بآحتقار النّاس إيّاي.

                                          إحياء علوم الدين / الغزالي / ج 4 ص 127

 

أ. جمال السّوسي  / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر " / 2011

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق