]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطغاة

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-11-06 ، الوقت: 10:47:49
  • تقييم المقالة:

العدل لا يمكن ان تعيشه على الارض في الحياة

ما دامت الدنيا باقية و كائناتها تعيش  فيها و لم يدركها الممات

الانسان يطغي و يظلم اخاه الانسان و النبات   و الجماد  و  الحيوانات

تري لانسان انانيا يكره من حوله و يحب الذات

يحكم على  من حوله  لمجرد قيامه بسيئة و لا يهمه ما فعل في حياته من حسنات

و يقول لست الاها ادرك الميزان و اعدل. الحسنات في الدنيا لا تمحي السيئات

همه كسب المال و بلوغ درجة تجعله يحكم على من حوله بالاعدام ليكون مجرما لا يخضع للمحاسبات

سياسيوا بلاد العرب اجمعين حذقوا فنون الطغاة

بمكرهم و خداعهم نالوا من شعوبهم قهروها باعوها للاعداء بالدولارات

اشعلوا نار القتنة و الصقوها بارهابيين مسلمين مسالمين غايتهم احراق الرايات

و تغييرها براية واحدة شعارها الكفر بالمعتقدات

نالوا من مصر التي ما زال شعبها يقاوم الويلات

لن يستطيعوا اثناء شعب تونس على الخضوع  و لو كلفه ذالك دماء تسيل كالاودية حتي نهاية الحياة

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق