]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لك الله يا مرسي 71

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-11-06 ، الوقت: 09:19:55
  • تقييم المقالة:

 

130- أسرار (قبيل إعتقال الرئيس مرسى من قبل كلاب السيسى):

قبل الإنقلاب بساعات قليلة جمع الرئيس محمد مرسى المسئولين عن حراسته ثم طلب منهم جميعا القسم على ألا يطلق أحد منهم رصاصة واحدة على من هم فى الطريق لإعتقاله , وطلب منهم عدم المقاومة حتى لا تراق دماء مصرى على يد مصرى , فقال أحد الحرس حينها " نحن لدينا خطة وثلاث بدائل لإخراجك " , قال " وماذا بعد ما أخرج ؟؟؟ يقتتل الناس من أجل مرسى؟! لا والله , حياتى فداء لدماء المصريين , المعارضين منهم قبل المؤيدين . حسبة لله إتقوا الله , أنا لا أريد أن أقابل ربى وعلى يدى دماء . أنا جئت لأحكم بـيـن الناس بالعدل لا لأحمى كرسيا زائلا " , فقال له أحد الحرس " لن يرحموك " , قال " يقينى فى قدرة الله ولا أستجدى رحمة من مخلوق أبدا "! .

........................................................................................

131- لعنة إشارة رابعة تطارد الممثلين المصريين بالسويد :

 

رصدت تقارير صحافية سويدية الاحتجاجات التي صاحبت افتتاح مهرجان مالمو للأفلام العربية بجنوب السويد أمس؛ تعرض الممثلين المصريين للهجوم من قبل المحتجين المنددين بمجزرتي رابعة والنهضة.

 

وكتبت صحيفة "جنوب السويد" واسعة الانتشار تقول: إن المحتجين رفعوا علامة رابعة، كما ارتدوها على صدورهم ورددوا شعارات مناهضة للانقلاب العسكري وعبد الفتاح السيسي (وزير الدفاع المصري).

 

وعبَّر المحتجون عن غضبهم ورفضهم قتل المتظاهرين في ميداني رابعة العدوية والنهضة بمصر، مؤكدين أن "رابعة" فكرة في كل مكان والأفكار لا تموت.

 

وإزاء هذه الاحتجاجات، تباينت ردود أفعال الممثلين المصريين؛ حيث دخل هشام عبد الحميد ولبلبة بخطوات سريعة وسط شعور بالحرج، بينما تعدت "عبير صبري" على المتظاهرين لفظيًّا فبادلوها هتافات التنديد "يسقط كل كلاب العسكر".

 

وواصل المتظاهرون احتجاجهم ليلاً حيث توافدوا على مكان احتفال المشتركين بالمهرجان؛ مما جعل خمسة فنانين يمتنعون عن الحضور والبقية دخلت من أبواب جانبية ، ولكن كان المتظاهرون على علم بتحركاتهم وحاصروهم أينما ذهبوا.

 

وتقول وسائل الإعلام السويدية: إن الشرطة كانت في غاية التفاهم والتعاون.

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق