]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

عاشت جميلة بوحيرد

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-11-05 ، الوقت: 17:59:34
  • تقييم المقالة:

 عاشت جميلة بو حيرد

محمود فنون

5/10/2013م

كان سقوط جميلة بوحيرد تعاظما

تعاظما في نفوسنا

وشموخا في تاريخنا

ناضلت وقاتلت العدو الفرنسي دفاعا عن عروبة الجزائر فأصبحت بطلة

أدمت العدو وأسرها وأدماها فأصبحت رمزا في الجزائر

رمزا للمناضلين الجزائريين وللنساء الجزائريات وللشعب الجزائري

ولأنها بطلة كفاحية ورمزا نضاليا جزائريا في مواجهة الإستعمار الجزائري أصبحت رمزا للكفاح التحرري العربي .

هكذا كانت منذ البداية وهكذا ظلت حتى النهاية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة

كانت أغنية مع النشيد الجزائري نشيد القسم بالحرية أو الموت  :


قسما بالنازلات الماحقات        و الدماء الزاكيات الطاهرات

و البنود اللامعات الخافقات    في الجبال الشامخات الشاهقات

نحن ثرنا فحياة أو ممات        و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر

فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا

 

واليوم صعدت جميلة إلى قلوبنا وأرواحنا ...صعدت إلى عمق التاريخ التحرري الكفاحي ضد الغزاة المستعمرين.

قاتلت كفرد فأصبحت برموزيتها جيشا يقاتل ، وأصبحت طليعية فتبعها عشرات آلاف المناضلين.

وصمدت في سجنها رغم كل قساوة التعذيب وكل أشكال البطش فأصبحت هي والجزائر صنوان وتحررا معا

عاشت الجزائر حرة عربية وعاشت ذكرى جميلة بو حيرد عميقة في قلوب المناضلين

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق