]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أفتقدكَ أيّها الأصم الابكم ،

بواسطة: إنجي علي  |  بتاريخ: 2013-11-05 ، الوقت: 17:22:33
  • تقييم المقالة:

  أفتقدكَ أيّها الأصم الابكم ،

------------------------

أفتقدكَ أيّها الأصم الابكم ،

و كيف لم تسمع .

نداء قلبي عندما نجاك ؟!

كيف لا تري السجان انت .

تحرر كلمة علي شفتاك !

عشرات المرات ألتفت إليك . .

تهمهم براسك تطلّ بعينيك .

فتصمت مرات ..

و علي شفاهك كلمات ..

متي تطلق الكلمة ..

من سجن الأهات ؛؛؛

أفتقدك و انت امام عيني .

فــ غيابك..

يسرق من فؤادي الدقات ..

و عندما أسمع صوتك..

ينتابني الرعشات ..

منذ أن عرفتك ..

وأنا أحترق ..

يشدني الشوق إليك..

يشتعل الحرائق في صدري..

وتخترق السطور..

فتنتحر الأحرف و العبارات ..

تركت نفسي لحبك..

فأغرقتني في بحرا ما له نهايات ..

لا أملك غير حبك ..

فليسقط الصمت..

يا من أعتلي عرش السكات ..

إنجي علي .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق