]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جيوفاني يكتبني قصيدة

بواسطة: عباس السوداني  |  بتاريخ: 2013-11-05 ، الوقت: 16:18:40
  • تقييم المقالة:
أُحِبُكِ...
كمْ جَميلٌ أنْ أبوحَ لكِ بحبّي ..
أحِبّكِ كما أنتِ ..
حالمةً
نائمةً ...ناعسةً
يغفوا الجلنارُ على شفتيكِ ..
أحبُّكِ بكلّ العناوينِ
والثيابِ
وكلّ الفساتين التي إرتَدَيْتِها
الحرير الذي يسابقُ شعرَك
عبر روحي
يأخذُ قلبي
ياخذني كلّي
فقلبي أسيرٌ عندَ باحات الجمالِ
المتراميةُ ما بين خديك ونهديك ..
أُحبكِ بكلِّ حروفِ الشعرَ
بكلّ قصائدي
أُحِبّكِ بكلّ الاوزانِ والقوافي
فكيفَ أكتبُ شعراً
يصفُ أجملُ قصيدة ..؟
أيُّ الكلماتِ تناسبُكِ ؟
وأيّ القبلاتُ ترضيكِ
واي الصهوات تعتلي جماحك ؟
دُلّيني ماذا أصنعُ مع الآهاتِ
حينَ أكونُ بعيداً عنكِ ؟
ماذا يطوي الزمن حتى القاكِِ ..؟
ماذا اكتُبَ في عينيكِ ؟؟
لاكون شاهداً على ولادةِ كوكبينِِ..
مأهولينِ بالحبِّ والجمالِ
هل لي بان أُخبِر الطرقات عنكِ؟
واُخبرُ السواحِلَ والمحيطْ
هل لي أُن احدّث النوارس والمراسي ..؟
هل لي بتقبيل عينيكِ ..؟
واسرق الندى من خديكِ ؟؟
هل اخبر الفناراتَ عن مراكبي التي تاهت
في بحاركِ ؟؟
ايتها المسافرةُ في وجداني
كلّ المحطات ترسِمُ وجهكِ
ترسم ملامحَك
فدعيني اتيه في دنياك يا حبيبتي ..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق