]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشرق الأوسط مسلسل ليس له نهاية !!

بواسطة: جمال الصغير  |  بتاريخ: 2013-11-05 ، الوقت: 08:38:29
  • تقييم المقالة:
الشرق الأوسط مسلسل ليس له نهاية !! القوى الكبرى للعالم كلها متواجدة في الشرق الأوسط ، هدا الشرق الذي حمل معه تاريخ ممتلئ بالفتن مند وفاة الخليفة عثمان رضي الله عنه وظهور فتنة  عبد الله بن سبأ  وأي واحد من اليهود أو كما كان التاريخ يذكرهم  الصلبين لم ينسوا خسائرهم من زمان عمر بن الخطاب حتى فتح القدس تحت راية صلاح الدين الأيوبي الفرق بيننا وبينهم واضح يريدون أن يجعلوا التاريخ يذكرهم بأنهم دمروا الإسلام والمسلمين واخترقوا جميع الأنظمة العربية مصر تونس السعودية الأردن اليمن العراق أينما يوجد نظام الحكومة المؤقتة   هم فيه. لم تبقى حرب بين الروس والشيشان ولا بين الشيعة والسنة في العراق ولا بين العلمانيين  والمسلمين في تركيا وإنما هيا حرب بين منظمات تحكم الأرض على حساب ما يقولون وما يعتقدون فالوبي اليهودي أي الماسونين  الكلمة التي فسرتها اللغة العربية   أنهم البناءون الأحرار يريدون التحكم في العالم ويضعون اعتقاد واحد أنهم أبناء رب وقد اختارهم  لتجديد مملكته. لقد ذكر التاريخ المنظمة الماسونية في عدة قرون وذكر معها سريتها التامة  التي لم تكشف مند ثلاثة ألاف سنة وقد نجحوا في كتابة سيناريو لشرق الأوسط لم تحدد نهايته  بعد وأكيد كل التأكيد أنهم هم وراء هده الحروب التي قتلت الملايين من البشر ، عقدة نفسية وفكرية وبادرة كل يوم يفكرون فيها  وهو إدا اجتمعوا المسلمين تحت قائد واحد يكون مسلم هو أيضا يوحد صفوفهم أكيد ستكون نهايتهم . إن الحرب في سوريا واضحة تماما  وهيا تأمين الحدود ونزع خوف انقلب السوريين على مقاصد إسرائيل يعني سقوط الأسد في سوريا ونشوب ثورة خلافية بعده  والحرب على الكرسي ودخول كل عملاء العالم إليها مسلسل لن ينتهي أبدا  ، مثلما يحدث في تونس ومصر زرعوا أفكار ديمقراطية في شعوب العرب ونزعوها  من عقول شعوبهم ، لم يكن الغرب ذكي إنما هو وجد شعب بعيد عن دينه  فأستطع أن يزرع شباب يدعون إلى الثورة في صفوف الشعبية لمصر وتونس.   إن هدف القوى الكبرى هو الدين الإسلامي أعترف أنهم نجحوا في استغلال  الشيعة بأفضل طريقة ووزعها عبر العالم وجعلوا لها دولة في إيران وأدخلوا أفكار شيطانية للشيعة وهيا أن من يتقرب من الله عليه أن  يخالف السني في كل شيء  وكم رأينا من خبر انفجار قنبلة في مسجد قتل شيعة من طرف السنين  تدمير الشيعة  لمبنى السنين وقصة الإعلام الغربي العربي مازالت تزود في  الإشاعة عير الأزمنة  وتجعل لمسلمين يقتلون بعضهم البعض. لدلك نقول  كل يوم سنسمع أخبار جديدة  وحرب جديدة  دهب صدام الذي شغل العالم بتصريحاته وسقط العراق من بعده فبحثت أمريكا عن رجل أخر يضمن بقائها في الشرق الأوسط فشغلت العالم بحرب سوريا  وقامت بتجنيد الغرب ضد الدكتاتوريين .  

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق