]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نفحات الهجره جمع الشيخ احمد الدفار

بواسطة: احمد احمد الدفار  |  بتاريخ: 2013-11-05 ، الوقت: 08:15:12
  • تقييم المقالة:

 

 

 

شعّ الهدى والبشرُ في بسمـاتهِ *** واليُمن والإيمان في قسماتـهِ

 

 

وتفجـرت فينا ينابيع الهـدى *** واستيقظ التأريخ من غفـواتهِ

 

 

"اقرأ وربُّك" في حراء تحـررت *** والدهر غافٍ في عميق سباتهِ

 

 

 

جبـريل حاملها وأحمد روحها *** إن الحديـث موثّقُ برواتـهِ

 

 

 

مُهج الملائك بالتلاوة تنتشـي *** فتُقَبّل الكلماتِ فوق شفاتـهِ

 

 

 

صلى عليك الله يا مـن ذكره *** قربى.. ونـورُ الله من مشكاتهِ

 

 

 

يا من كساه اللـه حلّة سمتـه *** وكساهُ بالقـرآن حُلّة ذاتـهِ

 

 

 

لمّا أضـاء الله مهجـة قلبـه *** هانـت عليه الروحُ في مرضاتهِ

 

 

 

غسل الكرى عن أعين الدنيا كما *** يُجلى الدُّجى بالفجر في فلقاتهِ

 

 

 

وأنـار بالآيـات كلّ بصيـرةٍ *** فكأن نور الشمس من قسماتهِ

 

 

 

واقتـاد للجنّات أسمـى موكبٍ *** "إياك نعبدُ" تمتماتُ حداتـهِ

 

 

 

اقرأ معاني الوحي فـي كلماتـه *** في نسكـهِ وحياتـهِ ومماتـه

 

 

 

لو نُظّمت كلّ النجـوم مدائحا *** كانت قلائدهـن بعض صفاته

 

 

 

يا من بنـى للكون أكـرم أمّةٍ *** من علمه.. من حلمه وأناتـه

 

 

 

صاروا مـلوكا للأنام بُعَيـد أن *** كانوا رعاءَ الشاءِ في فلواتـه

 

 

 

فسل العدالة والفضيلة والنـدى *** وسـل المعنّى عن مُلمِّ شتاتـه

 

 

 

وسل المكـارم والمحارم والحيـا *** من غضّ عن درب الخنا نظراته ؟!

 

 

 

مـن حطّم الأصنام في تكبيـره *** من عانق التوحيـد في سجداتهِ

 

 

 

من أطلق الإنسان من أغلالـه *** من أخرج الموءود من دركاتـه ؟!

 

 

 

من علّم الحيران درب نجاتـهِ *** من أورد العطشان عـذب فراتهِ ؟!

 

 

 

من هدّ بنيان الجهالة والعمى *** وبنى الأمـان على رميم رفاتـهِ ؟!

 

 

 

فإذا بأخلاق العقيدة تعتلـي *** زور التـراب وجنسـه ولغاتـهِ

 

 

 

وإذا لقاء الله يأسر فـي رضا *** وتشوُّقٍ مـن كان عبد حصـاته

 

 

 

ورأى جنان الخلد حقًّا فازدرى *** دنيـاه .. واستعلـى على لذّاتهِ

 

 

 

أرأيت إقدام الشهيد وقد سعى *** للحتـف معتـذرًا إلى تمراته !!

 

 

 

حملوا الهدى للكون في جفن الفدا *** فتحرر الوجدان من شهواتـهِ

 

 

 

خيّالة المجـد المؤثـل والعـلا *** فكأنما ولدوا علـى صهـواتهِ

 

 

 

سمّارة المحراب فـي ليـل، وإن *** نادى الجهاد فهم عُتاة كماتـه

 

 

في الهجرة الغراء ذكرى معهدٍ *** نستلهمُ الأمجاد مـن خطـراته

 

 

 

تاريخ أمتنـا .. ومنبـع عزّنا *** ودروبنـا تزهـو بإشراقاتـه

 

 

فيه الحضارة والبشارة والتقى *** ومُقِيل هذا الكـون من عثراته

 

 

فتألقي يا نفس في نفحاتـه *** واستشرفي الغايات من غاياتـه

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق