]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطموح والكسل بقلم منال بوشتاتي

بواسطة: Manal Sahafa  |  بتاريخ: 2011-11-02 ، الوقت: 10:57:40
  • تقييم المقالة:

سبحان لأشخاص معاقة جسميا وعقليا وسليمة نفسيا بإيمانها القوي
شخص سليم له عينان يرى بها إلا الفاحشة
وله أذنان يسمع بها إلا الأغاني الساقطة
له لسان ويشتم ويحتقر به الناس
له يذين ولايتوضأ بها
فتاة تتوفر على قدر من الجمال وتشعر بالعقدة
وتسعى في الوصول إلى فتاة في غاية الروعة من الجمال
وتخضع إلى عملية التجميل
ونست أن الله أنعم عليها بأجمل هدية وهي الحواس
فقير سليم بصحته ويسعى إلى الأموال
ألاتعرف ذلك المترف أمواله لم تنقده من المرض؟
الصحة والسلامة قد تحقق يوما بإذن الله بالإجتهاد الأموال
أما الأموال لاتشتري دائما الصحة السليمة
وهذه الفكرة تشابهت مع فكرة عبد الكريم واحد في المئة
الحرية تحقق الخبز بينما الخبز لايحقق الحرية
الصحة قد تساعدك على العمل
أما الأموال صعب أن تشتري حاسة من حواسك
تصوروا معي شخص باع عيناه بأموال الذنيا كيف سيشعر بملدات الأموال؟
تصوروا معي شخص باع كليته بأموال ،ومرضت له الكلية الأخرى
كيف سيعيش ؟ هل الأموال ستسعده
أظن أنه سيتركها أليس كذلك؟
سبحان الله لشخص بدون يذين ويتوضأ برجليه ليصلي
سبحان الله لبصير يحفظ ستين حزبا
سبحان الله لشخص لايقدر عن الحديت ويقرأ القرآن

 

وعيب على سليم لايقرأ القرآن
رأيت في هذا المجتمع شخصيات معاقة ولديها رغبة وإيمان قوي
ويفعلون المستحيل ومافوق قدراتهم لأداء صلاتهم وقراءة قرآنهم
ولهذا وجب علينا احترامهم
فبعض الناس تسخر بدل المساعدة
فهؤلاء الناس أفضل من الناس صاحبة الأجسام السليمة جسميا وعقليا
فلو كان لديها العقل ستصلي صلاتها في الوقت وتقرأ القرآن
وتتجنب شرب الخمر

 

 فبعد السكر أرى هي التي تصبح معاقة دهنيا ولاتتحكم في نفسها
نصيحة لبعض الناس بعدم السخرية بالمعاق
رأيت بأم عيني طموحاتهم والأعمال التي لم تستطع الأشخاص السليمة تحقيقها
من بيع وشراء وصناعة
وقبل الختام فالله سبحانه وتعالى لاينظر إلى الصورة والجمال وإنما إلى العقل والإيمان في القلوب
وشكرا              بقلم منال بوشتاتي


... المقالة التالية »
  • سجين الذكريات المره | 2011-11-02
    اختي منآل..كتآبة جميلة.
    لم نشعر بآن المعآق بيننآ لآن آيمآننآ بآن المعآق معآق الجسد لا العقل..
    منآل قآرنت حآل بحآل آخر..لتآتي بثمرة وآحدة ... وهي القول بلاعمل كآلشجر بلاثمر..!
    كآن تعبيرك في هذا الموضوع رآئع جدآآ..وآستمتعت بالقرآئة والتفكير في ج.ــمآل ماطرحتيه.
    كتآآبة ابدآآعية بكل المقااييس..شكرآآآ على ماجلبتي لنآآ من آبدآآع ..واتمنى ان تنآلي ثمآآر مااردتي بهآآ في هذه المقالة..
    تحيآآتي سجين الذكريات المره
  • طيف امرأه | 2011-11-02
    الاخت الراقية بكتاباتها منال حماك الله.

    اصحاب الحب الحقيقي وهذا ما اسميهم بنظري يمتازون بقدرة عجيبه لا مثيل لها من الفهم والخلق.
    لقد تعاملت مع عديد منهم سواء فقدوا نعمة العقل او البصر او السمع ,
    كانوا على مقدرة من الاخلاق والادب بطريقة لا توصف , وتعتمد على منهج الانسان المعامل لهم.
    فان صبرت تجد منهم محبة لا تقدر وللحقيقة من الصعوبة بمكان ان تعرف تمييزهم للاشخاص من دون الموهوبين.
    لتلك النعم
    صدقا انا ابكي على من أُعطي النعم ولم يقم برحمة نفسه بشكره لله تعالى على ما وهبه.
    لله روعة انه يقدر لك وامامك اثنين احدهما ياخذ منه شيء ليبدله بامر اخر القلب النظيف العفيف.
    والاخر وهبه كل شيء وركن الخلق والادب جانبا بتفريط ؛ سيندم يوم لا ينفعه الندم.
    لك الحب حيثما انت فقد كانت مقالة بروعة صاحبتها.
    طيف بتقدير لقلبك.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق