]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على أبواب الغرام(الجزء الثاني عشر)

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2013-11-04 ، الوقت: 18:48:49
  • تقييم المقالة:

إجتمعنا حول أبي الرجل المسن الذي تقاعد من عدة أسابيع فقط وكان قد وعدنا بأن ننتقل للعيش بمكان أفضل من منطقتنا كنت من أكثر المتحمسين لهذا لكن ليس الآن فكل شيء تغير قال أبي كلمات رنت بقلبي وأنزفته قال إننا سننتقل للعيش إلى مكان آخر ولكن شرقيتي حافظت على عيني من الانفجار بالبكاء كان الجميع فرحا لهذا الخبر ويغنون ويرقصون إرتديت قناع مزق أحشائي من الداخل تظاهرت بالسعادة وبداخلي براكين تغلي وإنصرفت إلى وسادتي وضممت دميتي وبكيت بحرقة  كنت أعلم أن القدر لن يمنحني هذا الكم من السعادة دون مقابل لكن الثمن كان كل ما أملك أدركت من كلمات أبي أنني يجب أن أودعك لمدى الحياة يا عزيز لكن لما كنت أنت الثمن كنت أنتظر عيد ولادة حبنا هل سيكون أيضا ذكرى فراقنا كيف سأعيش بعدك من سيقف بوجه تعاستي غيرك من ومن ومن ....لكن ليس بيدي شيء كان هذا الخبر كارثة سأتعلم منها كيف تفقد أغلى ما تلك وكل ما تملك لكنني لازلت طفلة على تعلم شيء عجز المسنين عن تحمله.....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق