]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

التّناقضات

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2013-11-04 ، الوقت: 18:01:45
  • تقييم المقالة:
أسنان مشطي تسوّست عامودي الفقريّ قُطع  تاريخي النّضاليّ تلوّث  هاتفي الذّكيّ رسب في المدرسة قنبلتي الدّخانية انطفأت  عزيز قومي ذُلّ  نشيدي الوطني خانني  جماهيري العريضة اتبعت حميةً غذائيةً ليلي الطّويل صار بطول قامتي القصيرة شمسي المشرقة احترق فيوزها رغيفي الأبيض اسمر بالبرونزاج اسمي الأول تراجع إلى المرتبة الأخيرة ثقافتي الكرويّة انحطّت حقول ألغامي أنبتت عصافير بطني غرّدت خارج السرب ينابيع علمي جفّت ربيع عمري تصّحر نظرتي الثّاقبة زاغت بحر ظلماتي فاض مستقبلي المهنيّ اندثر مكانتي الاجتماعيّة احتلّها آخرون بئري العميق تسطّح روحي الوطنيّة خرجت دوائري الانتخابيّة تربعّت على صدري توافه الأمور بعيني تعملقت سباتي الشّتويّ صيّف كفوف راحة راحتي تمزّقت بطالتي المقنّعة تكشّفت يدي العارية اتّهمت بالفسوق كريات دمي البيضاء "احمرّت" على الآخر مفاتيح قلبي صدأت طبول حربي همدت  مجاري أنهاري سدت  طبلة أذني دقت  قواي الوطنية خارت  غياهب جهلي أنيرت  مشاعري الجيّاشة انطفأت  سهام حبّي خابت  مراسم دفني شابتها فوضًى خلاقةً  مرشدي السّياحيّ ضلّ  مرشدي الرّوحيّ كفر  خطّتي المستقبليّة دخلت كتب التّاريخ   مع هذا،وطني الخائن لا يرجع لي باكياً أو مستغفراً أو نادماً،لا يرجع أبداً.أنا من رسمته وشماً في الزوايا كافة،وعلى شفاه حبيبتي.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق