]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جدران // قصص مجهرية

بواسطة: الان صباح  |  بتاريخ: 2013-11-04 ، الوقت: 09:03:41
  • تقييم المقالة:

- حلق مسرعاً بفكرته المقاتلة النفاثة مخترقاً جدار الصمت .. الا أن لقمة العيش أرغمته على الهبوط الاضطراري في غرفته الحقيرة.
-  صرخ بأعلى صوته ليعلم من حوله بآلامه .. أخشى أن يكون قد أزعج الجدران.
-  كان يائساً فرأى ظله المعتم مرتسماً على الجدار الماثل أمامه .. عندها فقط علم بأنه قد ترك النور وراءه.
-  هرول مسرعاً فسبق الاخرين بالوصول الى الجدار الذي يسد الطريق .. ثم ماذا؟

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق