]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصه حقيقيه ومأساه في يوم العيد بقلم الشيخ احمد الدفار

بواسطة: احمد احمد الدفار  |  بتاريخ: 2013-11-03 ، الوقت: 10:51:46
  • تقييم المقالة:

مأساه في يوم العيد

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين وعلي اله وصحبه اجمعين

ثم ام بعد

هذه ماساه رأيتها وعاينتها بنفسي في ثاني ايام عيد الاضحي المبارك , بينما انا اسير في قرية مجاوره لقريتي برمبال بمحافظة كفرالشيخ و استوقفني منظر ام عجوز تجاوز عمرها الثمانين , وثلاثة من الصبيان يسخرون منها ويستهزئون بها , وهي تقابل هذا الاستهزاء بالسب والشتم , وفاجأه توجهت الي فسقط في قلبي حزن شديد من حالها وقالت لي بلهجه عاميه ( ينفع يابني اللي بيعملوه فيه ده ) فأصابتني رعشه شديده وقلت لها لا بل انت امنا وانت علي العين والرأس , واذا بهذه المراه تطلب مني جنيه واحد لكي تذهب به الي الطبيب قلت لها ياماه وما عساه يفعل هذا الجنيه مع الطبيب الذي ياخذ في الكشف اكثر من ثلاثين جنيها , قالت اريد ان اذهب اليه وهو يعرفني ولن ياخذ مني مال فجدت عليها بما قدره الله لها ,وبعدها افاجأ بان لهذه المرأه اكثر من عشرة اولاد من الصبيان وسبعه بنات وكل واحد من اولادها يملك بيتا كبيرا وعنده من المال مايسطتيع ان يبني لها قصرا مشيدا , ومع ذلك تركوها في الشوارع تتعرض لاذي الصبيان ولسخرية الناس وتمد يديها الي الغادي والرائح

فهذه مأساه عاينتها بنفسي , الا فليتق الله من كان له والده ؟

وليحسن اليها بل يقبل الايدي والأرجل فثم الجنه

فاللهم اجعلنا بارين بابائنا وامهاتنا احياء وامواتا


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق