]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

شظايا (4)

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2013-11-03 ، الوقت: 09:28:21
  • تقييم المقالة:

في أقصى درجاتِ الحدةِ والدقةِ والحزن،

وأنا على الوترِ الأخيرِ سابحاً في نغمتينِ جارتين؛

يرتعشُ بينَ أصابعي القوسُ، وينهمرُ البكاءُ من الكمان.

................... مدحت الزناري


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق