]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدنيــــــــــــــــــا وأسبابهـــــــــــــــا !!!!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-11-03 ، الوقت: 06:42:01
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الدنيـا وأسبــابها     !!

قــــــــــــــال :

لا أدري متى كانت بداية الخصام والعداء ..

ولكن يوم مولدي قابلتني الدنيا بالضيق وقابلتها بالبكاء ..

أشعرتني بأنها لا تطيق رؤيتـي وأنها لا تريد اللقاء ..

أحاطت المهد بالبؤس ثم أرضعتني من ضروع الشقاء ..

نشأت وترعرعت في أرض حرب وقتال وابتلاء  ..

حيرتني بعدائها وخاصمتني بالتعالي والكبرياء ..

تقربت حبـاَ إليها وإخلاصا متواضعاَ جناحي بالانحناء ..

وراودتها وداَ وغزلاَ ولكنها باعدتني بالجفـاء ..

وكم تنازلت عن كبريائي لأخضع لشروطها كما تشاء ..

ولكنها أعرضت عني بعناد ليضيع جهدي في الهباء ..

يا هذه الدنيا العجيبة ماذا تعلمين عني من أسراراَ الابتداء ..

هل تخاصمنا ذات يوم وتشاجرنا في الغيب عند برزخ الأشياء ..

أما أنا فلا أذكر شيئاَ بل جئت للدنيا طفلاَ غريراً في جملة الأحياء  ..

جئت وذاكرتي قد محيت من الأسرار وأنـا في زمرة الجهلاء ..

ووجدت نفسـي أخـوض حرباَ دون علم بأسباب العـداء ..

أسائل النفس لما الخصام ولما الجفاء ولما القتال حتى الفنـاء ..

والأرض تلك منبر يسع الأحياء برحاَ فيه يلتقي الأعداء والأصدقاء ..

فيها نصول ونجول وفيها نموت ثم منها نبعث يوماَ نحو السماء ..

وفيها تجري شرعة الأسباب فلا وئـام إلا بحب ولا خصام إلا بالاعتداء  ..

ليجانب المظلوم عدل فيعادي محقـاَ بعده ينال فضل الجزاء ..

أو يكون الحكم عدلاَ على ظالم يظلم الغير دون أسباب تبرر العداء  ..

ثم الحساب يوم الحساب وقد بانت نتائج الامتحان والابتلاء ..

فلما الدنيا تشاقق الناس عنـاداَ وتلاحقهم حتى مشارف الانتهاء ..

وكم من محب يحب الدنيا ثم يركض خلفها والدنيا تخادعه بالرياء ..

وكم من زاهد يزهد الدنيا قانعاَ والدنيا تلاحقه بالنـداء ..

إلا صاحب الحكمة فلا يطمع في دنيا تورد أهلها موارد الابتلاء ..

ــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق