]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما سبب شغب بعض التلاميذ ؟بقلم الكاتبة منال بوشتاتي

بواسطة: Manal Sahafa  |  بتاريخ: 2011-11-01 ، الوقت: 22:34:12
  • تقييم المقالة:
نرفع القلم من أجل التعبير عن أفكارنا لحظة إلهام نستطيع فيها السرد بأسلوب تراقصه بلاغة الفرح دون حزن في حقبة متسلسلة بالذكريات
في لحظة يعبر الدماغ عن أفكار صنعها وصورتها ذاكرته القوية وأكملها الإحساس بعزف قلبه
وفكرتي شابهت فكرة سبق لي درسها  في حصة الفلسفة في ثانوية بن تاشفين
بقسم ثانية باك علوم إنسانية 2 بالقاعة 17 عند الأستاد قاسم
حين قال جون لوك أساس هوية الشخص هو الإحساس عن الوعي
وهذه العبارة درستها في جو لطيف وتلقيت أهم معانيها من أستاد مخلص كان يعاملنا  كأبناؤه و كان متابة أب وهذا الأب اعتبر أب في الدراسة
علمنا منهجية الفلسفة ولكن نحن التلاميذ لا نسمع إلى نصائحه؛لأن قسمنا عرف بقسم المجانين ويستحيل نسيان هذه الذكريات
وحين نعبر عنها نعبر بأحاسيس صادقة ونبيلة ومخلصة عن طريق الوعي
التذكري
وما أجمل حصة اللغة العربية عند الأستاذة الغالية؛أسمهان زين الدين العابدين
وأجمل حصة أبهرتني كانت بتاريخ 15 ماي مساء الساعة 3 القاعة 17حين شرحت لنا نص قصصي لمبارك ربيع دم ودخان يوم الأربعاء
وهذه القصة نسجت الواقع الحي وبصمت العبرة والمغزى العام وعبرت عن صراع داخلي وخارجي
ولكن نحن التلاميذ ضحكنا عن مقطع واحد البطل باع دمه من أجل شراء قطعة
الكرشة الغليظة والشحم؛ دون أن نعرف الأسباب والدوافع والقضايا المعالجة للنص
لأن أغلبية التلاميذ تدخل من أجل الضحك والتسلي رغم أن شخصية الأستاذة كانت قوية جدا
وما أجملها حين تصبح سهلة بضعة دقائق فقط وتضحك معنا
وكم يكون الجو مضحكا حين يعبر الكسول عن أفكاره الحمقاء ويتهكم ولا يستغل ذكاؤه ،ولكنه يضحكنا بلفظ مجنون لا ينسى
وكل شخص من التلاميذ أولاد وبنات لعب دورا منهم الذكي المشاغب المتهاون
منهما المجتهداتان لعبتا دورا بطموحهما وكفاحهما وأخلاقهما يسرى بن عروس وأسماء دحمان بارك الله فيهما
والباقي جماعة المشاغبين باسثتناء بعض العناصر من البنات والأولاد كل منهم يكافح على قدر استطاعته،كبدر،وعبدالعلي،فاطمة،سهام،أسماءمكروش؛ياسين،نبيل ومن لا يستطيع يشارك بأخلاقه
وبالنسبة لجماعة المشاغبين دائما تظهر كالقمر في الفصل تارة تارة وتختفي
وتجلس في آخر الطاولات شخصيات طيبة جدا ولكنها مزعجة ونفس الوقت مسلية ومن أحمق الحصص حصة الفلسفة بالجمعة القاعة 19 مساء
حين يستدل لنا الأستاذ بأقوال الفلاسفة للعلوم الإنسانية كديكارت مثلا
يتقدم أحدهم بصوت مرتفع أجل ومنهم الفيلسوف الستاتي وأحدهم يتهكم ويقول الشاب الحبيطري والأستاذ يضحك ولا يعاقب يعرف أنهم مجانين
وما أقبح حصة الفرنسية ونصف القسم يتغيب بالقاعة 6 عند أطيب أستاذ البوصغيري
وأروع الذكريات بحصة التربية الإسلامية 8 صباحا حين توعظنا بأمور الفقه والحديث ؛ وتفسر فوق استطاعتها حتى توشك دمعة البعض من التلاميذ على النزول
تحية إليك أستادتي المؤمنة الطيبة كنت متابة أخت كبرى آسفة لا أعرف إسمك ياجميلة
وأنت ياحصة الإجتماعيات بزاويتك أستادة طيبة كنيتها العمراني ومخلصة
ومن يدخل حصتك سوى القليل لأنهم لا يعرفون مصلحتهم ولا يستغلون إخلاصك
وأنت يا حصة الرياضيات لا ندخل إليك مطلقا ولا نعرف عنك شيء
وفي حصة اللغة الأجنبية الثانية كل منا يتوزع حسب اللغة اللذي يتابع
الألمانية لا يدخلها الكثير الإسبانية يحبونها وخاصة المدرسة كانت جد قريبة من تلاميذها
أما حصتي حصة الإنجلزية بفصلك الحرية وكأننا في منزلنا أحدهم يراجع الإجتماعيات ، وأحدهم يخرج من حصته من أجل الإ لتحاق بأصدقائه في حصة ليست حصته وهي الإسبانية
وأحدهم يرسم الزهور على الأوراق وأحدهم يحكي النكث إلى رفيقه وأحدهم يشارك الأستاذة الدرس
وفي نهاية الدورة تتجمع التلاميذ على الأستاذة الحنونة ما أطيبها قائلة
نقطة صدقة في سبيل الله وهي صاحبة القلب الأبيض تتصدق عنا بالنقط وكل واحد حسب حظه أحدهم نال الكثير وأحدهم نال القليل
تحية عطرة إلي جميع الأساتذة والتلاميذ وكان هذا النص المسترسل واقعي من يوميات الفصل والهدف من هذا النص هو
الزمان سريع وأحدهم لايستغل شبابه وذكاؤه يطير كطائرة سريعة فوق الجبال وإذ لم نتحارب مع الزمان بمعرفتنا وشخصيتنا كسرنا
والضحك مفتاح الضياع ومن حصد وجد نضحك في تلك اللحظة وتبقى الذكريات فقط وأروع قولة حين قالت لنا مدرسة التربية الإسلامية لا تضحكوا كثيرا
وعيب بعض التلاميذ لا تحب الحفظ ولا الفهم تريد النجاح دون تعب
وهذه ظاهرة سيئة وجب علينا محاربتها مع احترامي للبعض سبب امتناعهم عن الحفظ الظروف وهذه من عوائق تراجع الدراسة بالمجتمع ربما التكرار بالباكلوريا رغم الإجتهاد تجعل التلميذ ينفر من الدراسة ويشعر بالملل
عرضت أحدات واقعية وتروج بجميع المدارس والسؤال المطروح في ملحق مجتمع اليوم
ماسبب شغب بعض التلاميذ رغم ذكائهم هل الضعظ يولد الإنفجار ؟
والتلميذ يحب الهروب من مشاكله أو مشاكل أسرته ؟
أو عنف بعض الأساتذة وعدم السماح لهم بممارسة حرية التعبير ؟
أو استغلال طيبة الأستاذ ؟ وما سبب دخوله إلى بعض الحصص وهروبه من بعض الحصص ؟ وشكرا بقلم منال بوشتاتي

merci


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق