]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

رابعة بصيغة المؤنث: رائعة الأستاذ الشاعر ع الرحمان بوتشيش -المغرب-

بواسطة: عبد الرحمان بوتشيش  |  بتاريخ: 2013-11-02 ، الوقت: 20:42:23
  • تقييم المقالة:

 -رابعة بصيغة المؤنث-  يا رابعة يا عدوية.. لست أنت تلك الغانية لا تتأدبي بباب الدير ولا تخلعي نعليك بوادي الزنابير ولا تقبلي أيادي الرهبان أنت غير..أنت غير.. ليس عليك أن تكتمي عشقك الإلهي أو تنسبي إلى شيء من العبث قولي: أعوذ بالله من الخُبث والخَبث
عودي بنور العصف من غسق الوصال
فأنت شهيدة..أنت شهيدة..
رابعة يا مصرية..
أنت شربي وزادي
حبك ملك فؤادي
بك همت محزونا في كل وادي
وحرمت على عيني الرقاد
فزاد كربي وطال سهادي
حتى دق الأمر علي..
لاحظيني أيتها الصوفية العاشقة
فما مضى قد ..قد يعاد..
جودي علي يا حبيبتي بخالص الوداد
أنا أحتضر..أنا أحتضر..
يا رابعة..
لا تقولي أبغضك بغضين 
إياك ثم إياك
صحيح أنا ناكر الجميل،
وفاقد لهواك،
وصحيح أني اشتغلت بذكر سواك
وناري خبت بريح هواك
ولا حق لي في البكاء عليك..
إنما ردي علي سلامي ،
وحيي من حياك...

(يتبع)

-مقطع من رائعة الأستاذ المغربي الشاعر: عبد الرحمان بوتشيش.

- حقوق محفوظة-


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق