]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حصاد أو خلاصة عن حكم الجماعة الأحمدية

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-11-01 ، الوقت: 17:25:19
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

 

 

حصاد أو خلاصة عن حكم الجماعة الأحمدية 

...

 

أعتقد أنه قد ظهر عند الناظر الخبير من خلال ما عرضناه , ضلال هذه الطائفة, وخروجها عن دائرة الإسلام العظيم , وقد أشرنا إلى تحريفهم للقرآن الكريم, وتأويل آياته حسب الأهواء والأغراض , وتكذيبهم لأقوال الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين بإحسان في تفسير القرآن الكريم , وقد أخذوا تفسيرهم لكتاب الله من أقوال الغلام وخلفائه , وزعموا أن الله يوحي إليهمانظر على سبيل المثال : التفسير الكبير للقرآن الكريم - للخليفة الثاني بشير الدين محمود   .
ناهيك عن أقوالهم الخرافية في السحر والجن وفناء النار وغير ذلك من الخزعبلات التي تمتليء بها كتب تفسير القرآن الكريم عندهم  !.
وقد ظهر أيضا تكذيبهم للسنة المطهرة , حيث أقر الغلام بالنبوة بعد خاتم النبين محمد صلى الله عليه وسلم واتبع الغلام في ذلك شرذمة قليلون, وانكروا الصحيح المتواتر عنه صلى الله عليه وسلم لكشفه باطلهم ولعدم اتفاقه مع عقائدهم , وقدموا الموضوع والمنكر والضعيف على الصحيح الصريح لاتفاقه مع فهمهم السقيم لكتاب الله , وهكذا فتحوا الباب على مصرعيه للإستفادة من الأحاديث المنكرة والمكذوبة , فمخطط هدم السنة المطهرة لم ينقطع بانقطاع الكذبة على رسول الله صلى الله عليه وسلم , فقديما كان الكذبة , وحديثا مستثمري أحاديث الكذبة , والطائفة المنصورة لهما بالمرصاد  !.
فانظر إلى أتباع الغلام كيف ينكرون الشرع إذا لم يوافق هواهم , ويقدمون عقولهم الفاسدة على المنقول الصحيح عن حضرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم, ويقولون أن الصحابة والتابعين من أهل السلف وكذا إجماع الأمة على مر القرون كانوا على ضلال في فهم النصوص حتى أتى الغلام ليكشف حقيقة أقوال النبي صلى الله عليه وسلم , فأخذ يكذب النبي عليه الصلاة والسلام فيما نقل عنه , ويتهمه بالتضارب والهذيان  !.
والعجيب أنهم دائما يرددون هذا الشعار على قناتهم الفضائية ونصه كالآتي" نحرم ما حرم الله ورسوله , ونحل ما أحله الله ورسوله , ولا نزيد على الشريعة ولا ننقص منها مثقال ذرة , ونقبل كل ما جاء به رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم , إن فهمنا أو لم نفهم سره ولم ندرك حقيقته " ا . هـ
وهذا كله لتضليل عوام المسلمين عن حقيقة رفضهم لسنة محمد صلى الله عليه وسلم وما جاء به من وحي قرآني , فهؤلاء كذبوا الشريعة وأنكروها , وأفسدوها بتصوراتهم القبيحة , وأفكارهم المنحرفة المناقضة للقرآن والسنة , وخالفوا إجماع الأمة على أنه لا نبي بعده صلى الله عليه وسلم , وأن المسيح عليه السلام رفع بجسده حيا ولم يذق الموت , وأنه سينزل بجسده وروحه تحت لواء محمد صلى الله علي وسلم وشريعته المحفوظة , التي تركها النبي عليه الصلاة والسلام لنا بيضاء نقية , لا يزيغ عنها إلا هالك , ولا يجادل فيها إلا ممحاك  !.
لقد صدرت عدة فتاوى وقرارات حكمت بكفر الغلامية القاديانية , منها محكمة بهاولبور سنة 1935م التي أصدرت حكمها بكفر القاديانية بعد مناقشة طويلة دامت عامين كاملين واشترك فيها كبار علماء أهل السنة والجماعة وكبار علماء القاديانية , وفي عام 1959م صدرت فتوى الشيخ حسن مأمون مفتي الديار المصرية بردة من قال بظهور نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلم , وأنه يستتاب ويعرض عليه الإسلام وتكشف شبهته فإن تاب فبها وإلا قتل شرعا , وأن لا يدفن في مقابر المسلمين  .
وتبع تلك الفتوى , فتوى فضيلة الشيخ أحمد هريدي في 25 مارس 1968م . ( فتاوى المجلس الأعلى للشئون الإسلامية – فتاوى العقيدة ص 64-66( .
وفي شهر ربيع الأول 1394هـ الموافق إبريل 1974م انعقد مؤتمر كبير برابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة وحضره ممثلون للمنظمات الإسلامية العالمية من جميع أنحاء العالم ، وأعلن المؤتمر كفر هذه الطائفة وخروجها عن الإسلام ، وطالب المسلمين بمقاومة خطرها وعدم التعامل مع القاديانيين ( والأحمديين ) وعدم دفن موتاهم في قبور المسلمين  .

وهذه فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء:

الفتوى رقم 1615

لقد صدر الحكم من حكومة الباكستان على هذه الفرقة بأنها خارجة عن الإسلام, وكذلك صدر من رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة الحكم عليها بذلك , ومن مؤتمر المنظمات الإسلامية المنعقد في الرابطة في عام 1394هـ , وقد نشر رسالة توضح مبدأ هذه الطائفة وكيف نشأت ومتى إلى غيرذلك مما يوضح حقيقتها.

 

والخلاصة : أنها طائفة تدعي أن مرزاً غلام أحمد الهندي نبي يوحى إليه وأنه لا يصح إسلام أحد حتى يؤمن به , وهو من مواليد القرن الثالث عشر, وقد أخبر الله سبحانه في كتابه الكريم أن نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم هو خاتم النبيين , وأجمع علماء المسلمين على ذلك , فمن ادعى أنه يوجد بعده نبي يوحى إليه من الله عز وجل فهو كافر لكونه مكذباً لكتاب الله عـز وجل, ومكذباً للأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الدالة على أنه خاتم النبيين , ومخالفاً لإجماع الأمة . وبالله التوفيق .

 

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم  .

 

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

 


الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب رئيس اللجنة : عبد الرزاق عفيفي
عضو : عبد الله بن غديان
عضو : عبد الله بن قعود

 

 

الفتوى رقم_4317
 

 

س : أرجو التكرم ببيان حكم الإسلام في جماعة القاديانية ونبيهم المزعوم غلام أحمد القادياني , كما أرجو التفضل بإرسال أي من الكتب التي تبحث في هذه الجماعة حيث إنني من المهتمين بدراستها ؟
ج : ختمت النبوة بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم فلا نبي بعده ؛ لثبوت ذلك بالكتاب والسنة , فمن ادعى النبوة بعد ذلك فهو كذاب , ومن أولئك غلام أحمد القادياني , فدعواه النبوة لنفسه كذب , وما زعمه القاديانيون من نبوته فهو زعم كاذب . وقد صدر قرار من مجلس هيئة كبار العلماء بالمملكة باعتبار القاديانيين فرقة كافرة من أجل ذلك.
وبالله التوفيق . وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

 

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء  :

 

الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب رئيس اللجنة : عبد الرزاق عفيفي
عضو : عبد الله بن غديان
عضو : عبد الله بن قعود

الفتوى رقم_8536 

 

 

س : ما الفرق بين المسلمين والأحمديين ؟
ج : الفرق بينهما : أن المسلمين هم الذين يعبدون الله وحده ويتبعون رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم ويؤمنون بأنه خاتم الأنبياء ليس بعده نبي , أما الأحمديون الذين هم أتباع مرزا غلام أحمد , فهم كفار ليسوا مسلمين , لأنهم يزعمون أن مرزا غلام أحمد نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلم , ومن اعتقد هذه العقيدة فهو كافر عند جميع علماء المسلمين , لقول الله سبحانه : (مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ) الأحزاب 40 , ولما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( أنا خاتم النبيين لا نبي بعدي ).
وبالله التوفيق .

 

وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم  .

 

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء:

 

الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب رئيس اللجنة : عبد الرزاق عفيفي
عضو : عبد الله بن غديان
عضو : عبد الله بن قعود
وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

 

 

              من كتاب " الأحمدية والقادياينة دعاة على أبواب جهنم"


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق