]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى طفلتي

بواسطة: أوس اللقيس  |  بتاريخ: 2013-11-01 ، الوقت: 00:02:51
  • تقييم المقالة:

منذ سنةٍ أو اثنتين أو خمسمئة,رأيتك أنت,كنّا طفلين عاشقين نلهو معاً. تحت كل غيمةٍ ممطرةٍ أخذنا عهداً بأن نحيا سويّةً للأبد. بيتنا سيكون هناك,على التّلّة البعيدة,رسمنا ملامحه بأغصان الشّجر منذ قرون خلت. الآن,يدك الّتي كنت أمسكها,و شفاهي الّتي طبعتها على خدّك.و عيوني الّتي حكت عيونك,و شعري الّذي مسحته بأناملك,ألا تذكرينهم؟ شعرك الأسود,الّذي رسمته على وجوه الآلهة كافّة,كيف له أن ينام على وسادةٍ غريبةٍ, أحقّاً يشعر بالدّفء؟


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق