]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أهمية الدعوة الى الله

بواسطة: نسيم عبدالله القويز  |  بتاريخ: 2013-10-31 ، الوقت: 03:15:35
  • تقييم المقالة:

الدعوة إلى الله جزء لا ينفصل عن حياة الإنسان المسلم ؛ إذ جعلها الله تعالى من أجل القربات وأعظم الأعمال وأحسن الأقوال ، يقول سبحانه (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين) . ومما لا شك فيه أن الموفق من وفقه الله سبحانه لخدمة دينه والدعوة إليه والصبر على مشاقّ الدعوة وتبعاتها ، كيف لا وهو يمارس مهنة الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام ؟! يبصر الناس أمور دينهم ، ويدعوهم إلى التوحيد والفضيلة ، وينهاهم عن الشرك والرذيلة ، ينشر السنة ، ويقمع البدعة ، بالحكمة والموعظة الحسنة، قال تعالى : (ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن) . والدعوة إلى الله وخدمة الدين العظيم يستطيعه كل أحد ، الغني والفقير ، الصغير والكبير ، الذكر والأنثى ، العربي والأعجمي ، كلٌ على حدٍ سواء ، وكلٌ بحسبه ، شريطة أن تكون دعوته مبنية على هدى من الله ورسوله . يقول سماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في حكم الدعوة إلى الله : (أما حكمها فقد دلت الأدلة من الكتاب والسنة على وجوب الدعوة إلى الله عز وجل وأنها من الفرائض والأدلة في ذلك كثير ،  منها قوله سبحانه "ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر" ومنها قوله تعالى "قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني") 1/334 قبل أن أختتم مقالي هذا أود أن أبين أن دين الله ليس حكرا لأحد من الناس ، أو فئة من البشر ، وإنما هو دين الجميع ، ينال العز والشرف من خدمه وبذل نفسه وجهده وماله لأجله ، وسينال الخذلان والوبال والهلاك من تقاعس عن خدمة الدين أو دعا إلى الفساد والضلال .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق