]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " طفلٌ مِنْ وَرَقْ " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-10-31 ، الوقت: 02:06:43
  • تقييم المقالة:

.. " طفلٌ مِنْ وَرَقْ " ..  

.............................  

( 1 ) :

امْرَأَةٌ ، مِنْ عَصْرٍ مُحْترِقْ

تَحْمِلُ طفْلاً مِنْ وَرَقْ

والغُصْنُ اليابِسُ في يَدِها

يُشْبِهُ اغْصانَ الزيتون ،

بلا ظِلٍ ، بلا وَرَقْ

تتعَثَّرُ في السَّيْرِ خُطاها

قدْ ضَاعَ صِباها

واقْتَرَبَتْ مِنْ ظِلِّ الشَّفَقْ

صَوْبَ الغَسَقْ

لا تَنْشِدُ ليْلاً يأْويها

بلْ تهْوَى انْفَاسَ الغَرَقْ

( 2 ) :

تلكَ المَرْأةُ اعْرِفُها

اعْرِفُ اوْراقاً تَعْرِفُها

تشْتاقُ حَنيناً في صَمْتٍ

للقَطْرِ النَّازِفِ من عينيَ  

أنْ ينْطلِق

قلبي يَعْرِفُها

إنْ صَدَقتْ صَدَقْ

يَعْرِفُ أمْكِنَةً تَعْرِفُها

إنْ نَطَقتْ نَطَقْ

لكنَّ الخَجَلَ القابِعَ في صَدْري

لا يَهْوى في العِشْقِ الوَرَقْ

القَلْبُ احْتَرَقْ  

فتجاعيدُ الأتْرِبَةِ الحَمْقاءِ  

على جَبْهَتها

لا تَنْزِفُ عَرَقْ

تشتاقُ مِن النَّظْرَةِ همْسَةْ

والوَجَلَ القاتِلَ يَسْكُنُها

يَنْزِفُ مِنْ ُمْقَلِتها قلقْ

( 3 ) :

لَحَظَاتٌ مَرَّتْ تَحْرِقُني

كَسنيْنِ العُمْرِ المُحْتَرِقْ

وعُيونُ الطِّفْلِ تُنادِيني

يا صَوْتاً مِنْ عصْرٍ ولَّى

لا تَخْتَنِِقْ  

فحَياتي ماتَتْ في غَدِها

كسُطورٍ مُحيَتْ مِنْ وَرَقْ

لا جَدْوى مِنْ وَهْمِ الذِّكْرى

لنْ يَخْفِقَ قلْبٌ قدْ مَرَقْ

( 4 ) :

الصُّورَةُ باهِتَةٌ جِدَّاً

واللونُ الأسْوَدِ يَكْسُوها

يَكْسُوها جِدَّاً

ارْحَلْ يا هذا
 
نَطَقَ الطِّفْلُ
 
ابْحَثْ عنْ طِفْلٍ غيري

فأنا مِنْ وَرَقْ


................................  

.. " عمرو المليجي " ..

مصــــــر 31/10/2013 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق