]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذاكره لا تحترق ...بل تحرق .

بواسطة: رنا طوالبه  |  بتاريخ: 2013-10-30 ، الوقت: 20:56:34
  • تقييم المقالة:

تحترق ومن ثم يزداد حتراقها ......ولا تموت بل يزيد ألمها مع تناثر روحها ......ولا تستطيع البكاء لان الرماد استوطن عينيها 

اتستطيع الروح أن تتناثر في سماء عريضه دون موت دون بوح دون حتى أنين دون ظل لجسد يحترق ولايفوح   من ذاك الجسد سوى   رائحه الذكرايات المرهقه ..

رائحه شبيهه برائحه الموت بلون الموت ........ومع كل هذا ما زالت تحترق ولا تموت .

حتى الصراخ بات عميق لا صدى له مزق واعتلته النيران ....مات صراخها دون ان يموت جسدها وروحها ....

هي حاضره بذاكره لا تحترق ........بل تحرق ........ومع كل هذا ما زالت تحترق ولا تموت ..

رنا طوالبه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق