]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين الخطإ والكذب

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-30 ، الوقت: 17:49:52
  • تقييم المقالة:

 

1-عن الخطأ :  

في الحقيقة والواقع كانت الأم في البيت تتفرج داخل قاعة الاستقبال من خلال التلفزيون على برنامج في مادة الطبخ , وكانت الأختان في بيت نوم البنات . سألت إحدى البنات أختها " أين هي أمي ؟! " , أجابت الثانية " ما زالت نائمة في حجرة نومها " .

ذهبت الأولى إلى بيت الاستقبال لتشعل التلفزيون فوجدت أمها هناك .

رجعت إلى بيت البنات وقالت لأختها الثانية مؤنبة ولائمة " لماذا كذبت علي ؟!. أمي ليست نائمة , بل هي تتفرج على التلفزيون في قاعة الاستقبال ".

البنت الثانية عندما قالت " أمي نائمة " كانت تعتقد ذلك ولم تقصد الكذب ولا مخالفة الواقع .

ومنه فإن الذي وقع منها هو فقط خطأ وليس كذبا , هو خطأ لا يؤاخذها الله عليه

 " رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه " , وليس كذبا حراما .

إن على البنت أن تقول لأختها " لقد أخطأتِ يا أختي " , لا " لماذا كذبت علي ؟!" .

وهذا أمر نلاحظه كثيرا فيما بين الأولاد والبنات أو بين التلاميذ أو حتى بين بعض الكبار من عامة الناس سواء كانوا مثقفين أم أميين للأسف الشديد .

يجب أن يكون الفرق واضحا عندنا فيما بين الخطإ والكذب , حتى لا نظلم الغير فنتهمه بالكذب وهو في الحقيقة مخطئ فقط .

 

       2- عن الكذب :  

 

التلميذ حضَّر في البيت وقبل الذهاب إلى المدرسة للإمتحان , حضَّر ورقة كتب عليها مجموعة من الدروس لتساعده على الغش في القسم أثناء الامتحان .

وعندما ضبط المعلمُ التلميذَ وهو يغش في القسم من تلك الورقة المذكورة سابقا , اعتذر التلميذُ بأن تلك الورقة جديدة وقد كتبها الآن , وفي القسم وقبل قليل فقط , أي مع بداية حصة الامتحان !!!.

التلميذ هنا يريد أن يثبت أمرا هو مخالف تمام المخالفة للحقيقة والواقع , ومع سبق الإصرار والترصد , وذلك ليغش مخادعا الأستاذ ومخادعا كذلك لنفسه وزملائه وأهله والناس أجمعين .

إن التلميذ هنا كاذب , وكذبه حرام وإثم وذنب ومعصية , ولا يجوز ولا يليق ولا يقبل ولا يستساغ أن نكون جاهلين أو مغفلين حتى نقول لهذا التلميذ " لقد أخطأتَ يا هذا " !!!.

هذا كذب وليس خطأ , وما أبعد الفرق بين الخطإ والكذب !!!.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق