]]>
خواطر :
لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الســـــــــــــكوت قاتلـــــــــــــــــي !!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-10-30 ، الوقت: 10:18:03
  • تقييم المقالة:



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

       

السكـــوت قاتـــلي   !!

قيـل سلامة الأنفـس فــي صمـت لا يفضـح قبـائح الأوضــاع

وذاك الصمـت يفرضـه القهـر والجبـر لتتحدث عنه الأوجاع

ولـو لا كثــرة الصمـت فـي النـاس لمـا تمكنـت منـا الضبـاع

فلـو تحدثت ألسن النـاس بالحق لمـا كان في الناس الضياع

تفشت حـالة البؤس في النـاس وقـد لزمـوا الأمر بالانصياع

تجـرأت ثعالب القـوم إقدامـاَ بأعجوبـة  حين تخاذلت السباع

وتـلك شرعة الغـاب تمارسهـا شرذمـة الذئاب لتفتك بالجياع

عجبـاَ لقصعـة فـي كـف محتال والقـوم ينتظر فتـات الضباع

يبتغـون الصدقـة فـي أموالهم والمبذول منها يؤخذ بالخداع

تخـاذل وانهـزام واستسلام واكتفاء بثمـرة يسقطها الصراع

ضروع جـدب في حقـول جدب يحلبها ضعاف القوم بالتباع

رضخــوا بالسكـوت  حتـى نالـوا نعــوت الجبـن فـي الطباع

ضياع في بحور غـم  تتخبط فيها مراكب أمل تفقد الشراع

فيا منشدي بالسكوت ساكت أنا ولكن هـي اللوعة والالتياع

كم نالني الأذى في سكوتي وما نالني لو كنت ذاك الشجاع

ــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق