]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اضحك ثم اضحك مع عقيدة الأحمديين في الجن 3

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-28 ، الوقت: 18:01:14
  • تقييم المقالة:

 

رابعا : من منتدى التوحيد (مناظرة بين سني وأحمدي عن عقيدة الجن):

 

* بعد تنقية مداخلة الزميل ( الأحمدي ) من الكلام الأجوف , لن يتبقى سوى كلام هزيل اشترط فيه دليلا ماديا يثبت وجود الجن , وهذا لا يصدر إلا عن فكر إلحادي يكفر بالوحي ويكفر بسورة الجن وبقوله تعالى :


{5} وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا
 .{6} وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا

وهذا دليل واضح أن الجن غير الأنس . وعليك أن تختار بين إنكار الآية أو تلتزم بشرطك الذي وضعته بنفسك حيث طالبتنا بدليل مادي على وجود كائنات مكلفة من غير الإنس . إذاً قدم الدليل المادي الذي يثبت الخبر المذكور في الآية . أما إذا سألت أهل الإسلام فسيجيبوك   إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ".بقوله تعالى "
ثم إذا كنت لا تعترف إلا بما عليه دليل مادي , فأين تضع قول الله تعالى " الم , ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين , الذين يؤمنون بالغيب ..."؟!.

ثم إذا كنت لا تؤمن إلا بما عليه دليل مادي , فما الفرق بينك وبين الملحد الذي لا يؤمن بالله أصلا ؟!.

ثم قدم لنا دليلا ماديا إذن على وجود الملائكة أو الجنة والنار [ ويستحيل أن تقدم ولو نصف دليل أو شبه دليل ولو عشت وحاولت خلال ألف سنة أو يزيد ] ؟!.


** المغالطة التالية في كلام الزميل ما ظننت أن يسقط فيها الأطفال , حيث يعتقد أن خلق الله للجن من مادة ( أي من نار ) يخرجهم من دائرة الغيب .
وحان لك أن تستيقظ يا زميلي لأن الغيب لا يعني بالضرورة عدم خلقهم من مادة .. إذاً كلامك كله بني على خطأ ساذج .

- ماذا تقول الأحمدية عن الجن ؟ تقول ( القرآن يطلق وصف الجن على تلكم الآلهة المتوهمة)

ويكفي لبيان عوار هذا الفكر أن أضع آيات من القران الكريم :
من سورة الرحمان :
{14} خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ
{15} وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ

 

حسب فهم الأحمدية : الله خلق الآلهة المُتَوهمة ( أو كبراء القوم ) أو غرباء القوم أو البكتريا أو الحيات , خلقهم من مارج من نار ... لا تعليق

* * * سؤال : هل يمكن للوهم أن يسبق - في الوجود - الشخص المتوهِم ؟

 

نعم الأحمدية تعتقد أن الشيطان ( الذي هو وهم الإنسان ) كان موجودا قبل أن يخلق الله آدم

 , وكان ذلك الوهم مع الملائكة وكان يحاور الله .


" قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ , قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ".

ويا ترى كيف يفسر الأحمدية قوله تعالى :


 " يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآَمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا ".
 

هل (الجن = الآلهة المُتَوهمة ) آمنت ووحدت الله ؟

" وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ , فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا ".
هل ( الجن = الآلهة المُتَوهمة ) أسلمت وتحرت سبيل الرشاد ؟.


ثم أذكر أن الزميل الأحمدي له فكر إلحادي , إذ يطلب دليلا ماديا على غيب مذكور في القرآن الكريم . سقط الزميل في خطأ ساذج , حيث ظن أن الغيب لا بد أن يخلو من المادة , لذلك إدعى أن خلق الجن من مادة يخرجه من دائرة الغيب !!!.

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق