]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل هو حقا ربيع الثورات العربية ؟

بواسطة: السيد عونى  |  بتاريخ: 2011-10-31 ، الوقت: 16:56:12
  • تقييم المقالة:
رحيل بن علي عن تونس نزولا علي رغبة شعبة اشعل الثورات في معظم البلدان العربية فقد شجعهم هذا الرحيل السهل ان يطالبوا برحيل باقي الحكام العرب .ومنذ ذلك اليوم ولم تهدا الشعوب لحظة واحدة بل اصبح مشهد المظاهرات والاحتجاجات والاعلام لا يفارق شاشات التلفاز في كل البيوت العربية .
. حتي جاء دور مصر وتم للشعب المكبوت طوال ثلاثين عاما النصر علي مبارك واعوانة والزج بهم خلف القضبان
وفي سوريا واليمن مازالت الثورات مستمرة غير ان عناد حكامها وجهلهم بمطالب شعوبهم يؤدي بهم الي نهايات مأساوية يستحقها البعض منهم .
وبالامس سقط (كوميديان )العرب القذافي وولده في يد الثوار الذين بدورهم لم يتركوهما الا قتلي وذلك بمساعدة حلف الناتو
والمتأمل لحال الرؤساء العرب هذة الايام ستجدهم يذوقون انواع العذاب من شعوبهم فمنهم المطارد ,والمختبئ في بلده,ومنهم الذي يحاكم ومنهم من لقي حتفة علي ايدي شعبه
والسؤال هنا من وراء كل هذا ؟
-الشعوب التي قهرت وظلمت واستبتد بها علي مدي عشرات الاعوام علي ايدي حكامها فثارت وانتفضت وعزموا علي الا يرجعو الا برحيل الحكام فقتل منهم من قتل وتشرد منهم من تشرد ودمرت بيوت وبيع وصلوات ومساجد واقتصاد وبنية تحتية كل ذلك في سبيل الحرية ومستقبل افضل
-ام ان هذه لعبة قذرة للقضاء علي كل الشعوب العربية -اقصد من الناحية الاقتصادية علي الاقل في استنزاف الطاقات في الحروب -من الغرب المتمثل في امريكا وشقيقتها الكيان الصهيوني
لم اشك لحظة في ان الشعوب العربية والاسلامية تحكم بحكام اقرب من الظلم هم الي العدل يعشقون الفساد والسرقة واذلال وتهميش الشعوب -الا من رحم ربي -
. فكان من الطبيعي ان ياتي اليوم الذي يظهر هذه الاسود من داخل الشعوب المقورة لتفترس حكامها
هذا السؤال ستجيب عنه الايام القادمة. فهل هو حقا ربيع الثورات العربية ؟
(ام انه خريف تتساقط فيه الدول الاسلامية بتخطيط ( داخلي -خارجي)

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق