]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نهاية خسمون عاما

بواسطة: سراج حدادين  |  بتاريخ: 2013-10-27 ، الوقت: 19:51:43
  • تقييم المقالة:
بعد خمسين عاما ، عاد .. وشيبة من الوقار تعانق رأسه وحده
وقبل ثلاثون عاما ، رحل وسواد الرجولة يحاكي شاربه ايضا وحده
جبهة متآكلة ، عاش معها خمسون عاما لتحاكي رحلة بناء المجد ...
وقف امام مرآته ، الخشبية ليرى بها امتزاجا ما بين الغرور والثقة...
، والندم والاحباط
غروره لعظمة تاريخه ، وندمه على ضياع عواطفه
واجه المرآة يتباهى بشاربه ، ولكن شيبته قمعت غروره ...
ادمعت عيونه الحالمة ، على ماض بنى به وقاره ... واطفأ شمعة مشاعره
وفي لحظة اغلقت عيون الحلم لتحاكي السماء من بعد خمسين عاما ولكن دون رجعة ..

كونوا انتم ولا تجعلوا الحياة تسرق منكم احاسيسكم يوما
وانشروا المحبة في كل الارض حتى لا تندموا بعد شيبة الخمسين..

نهاية خمسون عاما
بقلمي ... سراج حدادين
من وحي http://www.youtube.com/watch?v=n89_C7L-H6I
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق