]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة حياتي(5)

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-10-27 ، الوقت: 07:58:16
  • تقييم المقالة:

في بيْت سّامي...

وقف العروسّان على شرفة الصّالة يتبادلان الحديث ويسّران لبعضيْهما أخبار وأخبار...ويتناولان العصير...بعد الغداء...

والجميع جالسون يتصارحون بأمور العائلة الصغيرة هند وسامي....

-هند:تعرف سررت كثيرا بهدية والدك ألف دولار وبسلسلة الذهب من والدتك....

-تستحقين كل خير.

-نستحق كل خير..

-سوف نبني بيتنا بأيدينا ,نبيع الذهب ونجمع المال ونشتري لوازم البناء ..

-غدا" إنْ شّاء الله.

-عندما نرجع من أعمالنا ..

لو تعلم كم أنّني أشتاق للحظات التي تجمعنا لنبني معا بيتا" جميلا" ونتحدى مصّاعب الأيام..

ألله كريم..

-الحمد لله  لقد كبرت عائلتي بك.

-حبيبتي أنت مثل شمس آب ساطعة.

-وأنت لي كون كبير.وكل ما هو رائع وجميل.

-حياتي أنت..

أحببتك لأنّك تمثلين الحياة الجريئة ...تتحدين القدر ولا تنحن جبهتك للألم مثل الجبل تقفين تواجهين رياح الزمان.

---منك تعلمت حبيبي.

تعالي إلي ...سامي لندخل قبل أن يتكلموا علينا ....

وجلسا يستمعان لحكايا الوالدين من الطرفين...

حكايا مسلية كيف كان سامي يتصرف وهو صغير وكيف كانت هند طفلة قوية.وهكذا..

وهبط المساء وعادت هند مع سامي وعائلتها إلى البيت.

هو شهم لا يسمح بأن تسير خطيبته وحدها في الطريق حتى إلى عملها يوصلها ذهابا" وإيابا" وقبل أن يرتبطا بخاتم الخطبة.

تفضل ياسامي أريد أن أريك السطح والغرفة....

صعدا مباشرة وهناك قاما ببناء وترميم الغرفة على ورقة وبخيالهما وقررا البدء غدا" مساء...خير البر عاجله.....

هنا غرفة كبيرة نقسمها الى غرفتين...وأمام الغرفة ننشىء غرفة للجلوس ووراءها حمام وتواليت....

وهنا أقيم لك منشر للغسيل وهنا نزرع نباتات وورود وأزهار...

وهنا نضع قفص للعصافير لابننا القادم ....ولماذاابننا وليس ابنتنا ....

عفوا" لابنتنا او لابننا أو للاثنين معا" هههههه....

اتفقا وتعاهدا وودعا بعضيهما وكلاهما مفعم بالأمل لقد مهدت الدروب أمامهما وهانت الصعاب وصار المستحيل ممكنا".....

 في المرة القادمة مع ورشة البناء والعاملين هند وسامي

                                                                                                                                                             لطيفة خالد

                                                              الأحد 28/10/2013

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق