]]>
خواطر :
سألت عنك جزر الأوهام ، غرقت مباشرة في مياه البحار، بعد السؤال...سألت عنك الوديان، جفت مياهها قبل حتى إتمام السؤال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

متردد انا فى تصويرك

بواسطة: احمد المليجى  |  بتاريخ: 2013-10-24 ، الوقت: 22:36:42
  • تقييم المقالة:

...................................

 

...............

 

أمام روحى

 

 

أخشى أن أصورك

 

 

فسرعان ما تُكَذِّبُنِى

 

 

 وسرعان ما تغالبنى

 

 

فهى تعلم الحسن منك

 

 

وتوقن بغير  ما تبصرك

 

 

تؤمن أن الحسن منك أبلغ منى حين  أصورك

 

 

وتؤمن انك فى الحال و الترحال ملهمتى       

 

   

أنا على قيثارة صوتك أتغنى

 

 

فلا هم غير لقياك يحركنى

 

 

واليك دائما منتهى فكرى

 

 

و أنت المعتقد منى و أنت فى  ظنى

 

 

قد أبالغ إن قلت أنى

 

 

لست حين هواك أدرى ماهيتى

 

 

 

قد أحمل عن هواك مراسيل شغف

 

 

لم ابلغ شأنها و لو طال سنى

 

 

 

أنا إن كتبت مِعْشَارا عنك فإنَّ نفسى

 

 

تكذبنى و تلومنى وتُعَنِّفُنِى

 

 

فانا على حسبانها

 

 

لم أحسنكفى رسمى

 

 

يا مولاتى

 

 

كذبتنى فى هواك روحى وكذبنى وجدانى وإنِّى

 

 

أود منك برهانا يصدقنى

 

 

هل أحسن لك فى رسمى

 

؟

 

 

أم فى تصويرى إياك  عدوت قدرى

 

 

مالى عنك تحول يا عمرى

 

 

وان كان يوما فإليكو بالرغم منى

 

 

و هكذا تعود إلىَّ حيرتىو ألمى

 

 

فأبقى فى ترددى كأنِّى  و غمى

 

 

عصفور بله الخوف و هو لا يدرى

 

 

فهو صريع الحُمَّى  بغير ما  سِتْرِ 

 

 

 

و يبدو حالى إزاء رسمى

 

 

مشتتٌ فكرى   منزوعٌ إلى الأسر

 

 

فى تصويركأتردد   حتى فى إعلانى   و سرى

 

 

و فى الحديث عنك أمام روحى

 

 

حتى و إن أحسنت فى ظنى..    

 

   ***************

 

 


من ديوانى : رحيق

احمد المليجى


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق