]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما زالت ريتا

بواسطة: نضال فياض  |  بتاريخ: 2013-10-24 ، الوقت: 18:00:51
  • تقييم المقالة:
  عذرا.. درويش..

فلازالت.. ريتا..

..تهوى البندقية ..

..وسفر الشوق..

وإنجنائة الصلاة

.. لإله..

وهبها عيون 

..عسلية..

و انا لا زلت أسعى

... لقبلتها...

ما بين حلمي 

ومداد حرفي 
______
نضال فياض

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق