]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يوم الغدير يوم اكمال الدين واتمام النعمة

بواسطة: صفاء العبيدي  |  بتاريخ: 2013-10-24 ، الوقت: 17:19:42
  • تقييم المقالة:

بقلم: صفاء العبيدي

*****************

إن الرحمة التي تنزلت في يوم الغدير أكبر من أن يعقلها بشر والسبب أن الله تعالى إنما خلق هذا العالم، لأنه أراد أن يوجد موجودا ويودع فيه جوهرين نادرين، هما العقل والنفس، ولابد لهذين الجوهرين أن يصلا إلى مرحلة الإثمار.

إن مشروع بعثة الأنبياء عليهم السلام إنما كان من أجل إيصال جوهر العقل إلى درجة الكمال النظري، وجوهر الإرادة إلى درجة الكمال العملي.. وكانت بعثتهم مقدمات لكي تبلغ هدفها ببعثة نبينا المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

فبعثة خاتم الأنبياء والرسل صلى الله عليه وآله وسلم لا تتم بتعليم الكتاب والحكمة فقط، بل لابد من الغدير! ذلك أن تعليم الكتاب هو الجانب العملي وبناء الوعي البشري، وتعليم الحكمة هو الجانب العملي وبناء الإرادة البشرية، وتكميل هذين الجانبين يحتاج إلى مفسر رباني وحكيم رباني، يواصل المهمة بعد النبي محمد صلى الله عليه وآله فجاء الإمام علي ليكون بأمر الله الإمامة والخلافة الربانية بعد الرسول.. وايضا من بعد الامام علي عليه السلام الائمة الاطهار لانهم حجج الله سبحانه وتعالى على العالمين لانهم الكمال الاكمل المذكر بأخلاق الله وهم تراجمة القران ولابد للامة من قائد رباني في هذا الزمان يتجلى بالقيادة الالهية الربانية مستبصرا  لكل الامور سخيا في العلم والمعارف عالما ملما لكل العلوم وهذه الصفات لا تتجلى الا في العالم الاعلم الجامع للشرائط الذي يدعوا الى الاسلام وندائه المؤاخاة بين ابناء البلد الواحد ... الا وهو السيد الصرخي الحسني "دام ظله"

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق