]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

تونس بين تدمير حقوق الإنسان في الشعامبي و في قرطاج

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-10-23 ، الوقت: 10:29:09
  • تقييم المقالة:

تونس بين تدمير حقوق الإنسان في الشعامبي و في قرطاج

 

 

في الحقيقة هناك رجتان أرضيتان واقعتان اليوم في تونس، الأولى تلك الرجات المتتالية التي تدك المدن الساحلية ، و حسب مقاربتي العلمية ، هي صدى لذلك الوابل من التدمير و التفجير المتوالي لجبل الشعامبي باسم مطاردة الإرهابيين ..فالطبيعة تقدم الشهداء كما الأسرة التونسية في صراعها ضد الظلم و القهر و الجبروت و الإرهاب. فالجبال أوتاد بنص القرآن الكريم ، و الوتد ثلثيه في باطن الأرض ، و كل تفجير أو زلزلة به تجد صداها و لو بعد حين و لبعد ميئات الكلمترات....
أما الزلازل الثانية و هي حسب تصوري أعمق و أخطر و أفتك و أكثر دمارا ...تلك الزلزلات اليومية في واقع الشعب الذي حلم في يوم من الأيام بالحرية و الكرامة و العدالة الإجتماعية ..فووجه بعصابات الردة و الرجوع إلى زمن فلتان و علان بكاءا على الأطلال و عودة إنتقامية ضد كل من دفع في الماضي أو الحاضر فاتورة الإستبداد..و هنا وقع الخلط بين أهداف الثورة و مبادئها السامية ( السلم و الشباب و الحرية و الكرامة و العلم و الديموقراطية ) و بين أطماع المفترسين لهذه المبادئ من معارضة متكالبة على افتكاك مقاعدها و التي حرمتها منها ارادة الجماهير عبر انتخابات 2011 أما الحكومات المتلاحقة بعد الثورة فقد جنحت فوق الوطن و أحلام شبابه بجناخين : الأول أطماعها الذاتية تنفيسا لمكبوتها التاريخي من التفرد بالسلطة و جناح المناورة مع المعارضة الملفوضة شعبيا بالاساس..و بين تدمير حقوق الإنسان في الشعامبي و في قرطاج بفيت البلاد على حالتها الأولى عهد الإستبداد..قد نؤكد تطورا نوعيا في خرية الاعلام لكن أي إعلام ؟؟؟ إعلام البذاءة و قلة الأدب و التفتين و السب و الشتم و العفن..أليس للحرية ثمن؟؟ أليست الحرية مسؤولية و واجب و عطاء..؟؟؟؟و تظل البلاد تتدخرج و تتهاوي إقتصاديا و اجتماعيا في مهب الأحزاب.

**************************ج س***

رسائل في الصّميم
أ.جمال السّوسي - تونس
في الذكرى الثانية لانتخابات 23 أكتوبر بعد ثورة الكرامة و الحرية.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق