]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اعيادي تعودت على غيابي

بواسطة: رمزي الفوال  |  بتاريخ: 2013-10-23 ، الوقت: 06:22:55
  • تقييم المقالة:

اعيادي تعودت على غيابي

اعياد مرت بقربي ولم اكن الا لوحدي احتفل مع ذاتي بتللك المناسبة.

حتى عيد مولدي اصبح خاص,فاحييه بين وبين غرائزي اهدي نفسي هدايه الزنى والخمر ووجداني يهديني وحدة عزائي.

تنبعث منهم كلمات الطيب لتحي المناسبه                             فقلوبهم تعودت حتى لو لم اكن معهم في تللك اللحظه.

ومن بين ضجيجهم يجذبني تلالئ دمعة بريئه سقطت على بعدي حين اشتاقت الى وجودي نحوها ,كتلك المناسبات التي كانت على عهدي .

دمعت التي احبتني وحمتني يبن رموش اعينها                   دمعت التي قطعت عهدا ربانيا ان لا ينقص حبها ذرة تراب,فهي مهما مرت سنين العمر ما زالت تعيش لحظة السعاده غصه في قلبها على بعدي.

فمهما مرت اعيادي وحيدا كانت دائما ترافقني دمعة امي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق