]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقط محمد عاصي شهيدا للوطن

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2013-10-23 ، الوقت: 05:45:24
  • تقييم المقالة:

سقط محمد عاصي شهيدا

محمود فنون

23/10/2013م

سقط محمد عاصي شهيدا للوطن

بسقوطه يرتقي فوق المسميات

إنه يصبح شهيد الكفاح الوطني الفلسطيني

على خلفية استشهاده أثيرت كل الأشجان وكل التساؤلات عن جدوى استمرار المفاوضات

وعن أحقية إسرائيل بالمطاردة الساخنة...

وعن سياسة القتل بدم بارد....

ولكن في مثل هذه الأحوال هناك سؤال مرّ لا بد من طرحه

كيف وصلت قوات الإحتلال إلى موقعه ؟

كيف عرفوا أنه هناك ؟

إن هناك وشاية مؤكدة وصلت لقوات الإحتلال. وشاية ؟! نعم وشاية وربما من جهات متعددة!

ممن هذه الوشاية ؟ هل هي من عملاء محترفين أم من أصدقاء من داخل المجموعة ؟أم من عدة أطراف ومراقبين ؟!

هل هم أصدقاء تم اعتقالهم ومن ثم تحولوا في أقبية التحقيق إلى أعداء ؟ هل قدم أصدقاء سابقون كل ما يلزم من المعلومات عن الشهيد المطلوب والمختفي عن الأنظار للعدو ؟

كل من قدم معلومات مهما كانت عن أمكنة تواجد وحركة الشهيد هو كذلك من صفّ العدو.

لا بد أن نصل إلى هذه النتيجة ونرسخها في عقولنا.

هذه ليست أول مرة يقوم فيها أصدقاء المناضلين ومن نفس الخلايا والتنظيم بالوشاية بهم للعدو ويقوم بملاحقتهم وقتلهم بناء على هذه الوشايات.

هل تنفع التوبة ؟

في السجن يعلن الوشاة التوبة أمام مسؤوليهم فيحكموا عليهم بالصلاة والتعبد علّ الله يقبل توبتهم وينتهي الأمر.أو يحكموا عليهم ببعض الإجراءات البسيطة .

كيف يحصل هذا ؟

يحصل لأن المسؤول نفسه وشى بغيره وتسبب في اعتقال وقتل آخرين من رفاقه ؟

الإعترافات في التحقيق خيانة------------

الإعترافات في التحقيق خيانة للوطن والقضية كما هي خيانة للنضال والمناضلين.

والذين وشوا بالشهيد هم من صفّ الأعداء.

هناك مسألتين لا بد من إثارتهما هنا وفي رحاب الشهادة وذلك للأهمية البالغة :

أولا: لا بد من توعية المناضلين بقضايا التحقيق ومجابهة التحقيق والمحقق  وتحصين المناضلين بالصمود والصبر وعدم الوشاية بالرفاق والأنصار والناس ممن حولهم وممن يقدموا لهم العون والمساعدة .

إن التحقيق هو الوسيلة المثلى للعدو والتي حصل خلالها على المعلومات الثمينة جدا ، حصل عليها من أفواه المناضلين (سابقا) واستخدمها ضد الثورة وقواها وضد الجماهير .

وكان لهذه المعلومات الدور الخطير في ضرب وتصفية تجارب البناء الكفاحي في الأرض المحتلة .

ثانيا : كان ولا زال لا بد من المحاسبة واستخدام المشرط ضد كل من سولت له نفسه بالوشاية بالرفاق والأصدقاء والناس – وهم الغالبية الساحقة ممن تم اعتقالهم وبمن فيهم المسؤولين بل وكبار المسؤولين .علما أن كبار المسؤولين يقدمون كذلك معلومات كبيرة وخطيرة .

هناك مسؤولين قدموا الخدمات الجليلة للإحتلال من خلال الإفادات التي كتبوها بأيديهم أمام المحقق ، وكلما لزم العدو مزيدا من المعلومات ، يعود لإعتقالهم واستحلابهم من جديد ويظلوا كذلك في أعلى المراتب . ويعاملوا وفق ذاتيتهم بأنهم اعتقلوا مرات عديدة وان دورهم العظيم في السجن بتربية وتثقيف العناصر وقيادة عمل السجون ... بينما هم وشاة .

هم وشاة لا بد من محاسبتهم وشل أيديهم عن العبث بالتنظيم ومقدراته البشرية والمادية .

إن الإعتراف في التحقيق خيانة

والإعتراف في التحقيق وسيلة تخريب هائلة للعملية الثورية ولا بد أن يدخل دور الإعترافات في التحقيق في تقييم أسباب تراجع العملية الكفاحية في الوطنى كعنوان بارز .

إن الإعتراف في التحقيق خيانة ّ!!!!!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-10-23
    صدقت اخي الراقي
    الاعتراف بالتحقيق خيانه ...
    ولكن هل  فهموا معنى الخيانة اصلا ؟؟
    الكل خائن إلا من تذكر انه سياتي يوم ويستدل عليه وتكن موتته أبشع موته
    لكن هناك امور يجب ان نتساءل عنها
    ما اسباب الخيانه
    ضعف المُحقق معه ؟؟ ام عدم الإيمان ؟ ام عدم ادراك لما يحدث معه بسبب شدة التعذيب ؟
    الضعف ينزوي تحتها اكثر من امر
    اما قلة الايمان ..او ضعف الجسد .. اوو عدم التدريب على الشدة في التكتم ..طبعا تدريب قاسي يجب ان يتبع مع ذاك الشخص
    كثيرة هي الامور التي يجب ان نعيد بها النظر ..
    يجب ان يتم دراسة كل منهجيات التنظيم ومن هم الاشخاص القادرين على تحمل مسؤؤلية  الكفاح وان تكون الاسرار والمعرفة بالاشخاص  مقتصرة على من يستطيعون الثبات والاحتمال
    نسينا امر الشهيد والدعاء له
    هو عند الله مكتوب .. ومقدر له الخير والرحمة والمقام الكريم
    لكن ..
    من بعده ..يجب ان يحتاطوا , فلم يكن المسلمون سابقا الا فطناء ولهم خطط خاصة وتنظيم له اثره على كل حياتهم
    شكرا لك اخي الفاضل محمود فنون
    كانت مقالتكم تلك محاضرة اعادة توعية سلمكم الله وأثابكم
    طيف بكل التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق